وول ستريت

"وول ستريت" تسجل خسائر أسبوعية قاسية مع تصاعد قلق المستثمرين

وتيرة الخسارة الأسوعية لـ"داو جونز" هي الأعلى منذ يونيو 2022

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أغلقت مؤشرات الأسهم الرئيسية في وول ستريت منخفضة في تعاملات، الجمعة، وسط موجة بيع مع قلق المستثمرين بشأن أوضاع البنوك الأميركية بعدما اضطرت جهة تنظيمية لإغلاق بنك مهم لقطاع التكنولوجيا مما أبطل تأثير تقرير الوظائف لشهر فبراير/ شباط.

وقالت الجهة التنظيمية للقطاع المصرفي في ولاية كاليفورنيا إنها أغلقت مجموعة "إس.في.بي" المالية لحماية الودائع، وذلك في أكبر انهيار مصرفي منذ الأزمة المالية. وكانت أزمة رأسمالية لدى "إس.في.بي" أثرت بالفعل على أسهم البنوك على مستوى العالم، وفق رويترز.

وأغلق مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" منخفضا 56.64 نقطة، أو 1.45%، عند 3861.78 نقطة، بينما انخفض 4.55% في أسبوع في أكبر خسائر أسبوعية منذ سبتمبر 2022.

وخسر المؤشر "ناسداك المجمع" 199.20 نقطة، أو 1.76%، ليغلق عند 11139.16 نقطة، في حين بلغت الخسائر الأسبوعية 4.71% في أعلى وتيرة خسارة منذ أكتوبر 2022.

وتراجع المؤشر "داو جونز الصناعي" 342.20 نقطة، أو 1.06% إلى 31912.66 نقطة، وسجلت الخسائر الأسبوعية 4.43% بأعلى وتيرة خسارة منذ يونيو 2022.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.