الأسهم الأوروبية

أسهم أوروبا تسجل ثاني خسارة أسبوعية على التوالي

بعد أسبوع شهد اجتماعات عدة بنوك مركزية رئيسية وإعلان نتائج أعمال شركات كبرى

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أغلقت الأسهم الأوروبية مرتفعة في جلسة الجمعة مدعومة بقفزة في أسهم "إتش.إس.بي.سي" وشركات الطاقة التي اقتفت أثر انتعاش أسعار النفط لكنها سجلت ثاني خسارة أسبوعية بعد أسبوع شهد اجتماعات عدة بنوك مركزية رئيسية وإعلان نتائج أعمال شركات كبرى.

ارتفع المؤشر "ستوكس 600 للأسهم الأوروبية" 1.1% مع تصدر مؤشر قطاع النفط والغاز الرابحين بصعوده 2.7% بعد صعود أسعار الخام.

لكن تراجع أسعار النفط معظم فترات الأسبوع أدى لتسجيل أسهم شركات الطاقة أسوأ أداء لها في سبعة أسابيع. وانخفض المؤشر ستوكس القياسي 0.3% على أساس أسبوعي في ثاني تراجع أسبوعي لكنه لا يزال أقل من هبوط المؤشر "ستاندرد آند بورز 500" الذي خسر 1.2%، وفق رويترز.

وارتفع سهم "إتش.إس.بي.سي" 2.7% معززا المؤشر الرئيسي بعدما نجح البنك في التغلب على محاولة لتقسيمه وفصل وحدته الرابحة للأنشطة في آسيا خلال اجتماع مستثمريه السنوي في برمنجهام بإنجلترا لكنه لا يزال يواجه تمردا بسبب مجلس الإدارة ورواتب كبار مديريه.

وقفزت أسهم شركة صناعة الملابس الرياضية الألمانية العملاقة "أديداس" 8.9% بعدما أعلنت نتائج أفضل من المتوقع للربع الأول من العام.

وكانت أسهم الشركات الإعلامية أكبر الخاسرين خلال الأسبوع حيث هبط مؤشرها 5.8% مسجلا أسوأ أداء أسبوعي خلال أكثر من ثلاث سنوات.

وارتفع مؤشر شركات الأغذية والمشروبات 1.2% ليتصدر الرابحين على أساس أسبوعي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.