عملات

الدولار يرتفع وسط تفاؤل إزاء محادثات سقف الدين الأميركي

الأسواق تتوقع بنسبة 33% رفع أسعار الفائدة 25 نقطة أساس أخرى

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

اقترب الدولار من أعلى مستوى في 6 أشهر تقريبا مقابل الين، اليوم الجمعة، ودفع اليورو إلى أدنى مستوى في أكثر من سبعة أسابيع، إذ أثار التفاؤل بشأن محادثات سقف الدين الحكومي في واشنطن توقعات بأن أسعار الفائدة الأميركية ستظل مرتفعة لفترة أطول.

وقال المفاوضون الديمقراطيون للرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الجمعة، إنهم يحرزون "تقدما مطردا" في المحادثات مع الجمهوريين بهدف تجنيب الولايات المتحدة أزمة تخلف عن سداد الديون، وذلك بعد أيام فقط من تأكيد بايدن والجمهوري كيفن مكارثي رئيس مجلس النواب عزمهما على إبرام اتفاق قريبا لرفع سقف الدين الحكومي البالغ 31.4 تريليون دولار.

وأدى ذلك إلى تهدئة المخاوف من تخلف كارثي غير مسبوق عن السداد، مما دفع الأسواق إلى مراجعة توقعاتها بشأن مسار أسعار الفائدة الأميركية.

وفي الوقت نفسه، أدت البيانات التي تشير إلى انخفاض عدد الأميركيين الذين قدموا طلبات جديدة للحصول على إعانات البطالة أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي إلى زيادة التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) قد يرفع أسعار الفائدة مرة أخرى الشهر المقبل في محاولة للسيطرة على التضخم.

وظل الدولار مرتفعا في التعاملات الآسيوية اليوم الجمعة وسجل في أحدث التعاملات 138.47 ين، بعد أن اقترب من أعلى مستوى في نحو 6 أشهر عند 138.75 مقابل الين في الجلسة السابقة.

ويتجه الدولار إلى تحقيق مكاسب أسبوعية بنحو 2% مقابل العملة اليابانية، في أكبر ارتفاع له منذ فبراير/شباط.

وانخفض اليورو إلى أدنى مستوى في أكثر من 7 أسابيع عند 1.0760 مقابل الدولار، بينما ارتفع مؤشر الدولار 0.07% إلى 103.57 نقطة ليقترب من أعلى مستوى في شهرين الذي سجله أمس الخميس عند 103.63 نقطة.

واتجه المؤشر صوب الارتفاع للأسبوع الثاني على التوالي بنحو 0.9%.

ووفقا لأداة (فيد ووتش) التابعة لمجموعة (سي.إم.إي)، تتوقع أسواق المال حاليا بنسبة 33% أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس أخرى الشهر المقبل مقارنة مع توقعات بنحو 10% فقط في الأسبوع السابق.

كما خفض المتعاملون من التوقعات بشأن حجم الخفض المتوقع لأسعار الفائدة في وقت لاحق من العام الجاري مع توقع رفع الأسعار فوق 4.6% بقليل بحلول ديسمبر/كانون الثاني.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأميركية على خلفية السياسة المتشددة لمجلس الاحتياطي الاتحادي في رفع أسعار الفائدة، وفي ظل زيادة الإقبال على المخاطرة. وتزيد العوائد مع انخفاض أسعار السندات.

واستقرت سندات الخزانة لأجل عامين عند 4.2510%، في حين سجلت عوائد السندات لأجل عشر سنوات في أحدث التعاملات 3.6402%.

ومن بين العملات الأخرى، انخفض الجنيه الإسترليني 0.1% إلى 1.2396 دولار.

وارتفع الدولار الأسترالي 0.2% إلى 0.6635 مقابل الدولار.

وتراجع اليوان في كل من التعاملات داخل الصين وخارجها إلى أدنى مستوى منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي مع ارتفاع الدولار والمخاوف من تعثر التعافي الاقتصادي في الصين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.