أسهم اليابان

"نيكاي" يصعد لأعلى مستوى منذ 1990 مدفوعا بضعف الين واتفاق سقف الدين الأميركي

أغلق المؤشر عند مستوى 31233.54 نقطة مرتفعا 1.03%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

ارتفع مؤشر نيكاي الياباني، اليوم الاثنين، إلى أعلى مستوى له منذ يوليو/تموز 1990 مدفوعا بالتفاؤل الناتج عن التوصل إلى اتفاق حول رفع سقف الدين الأميركي وبتراجع الين.

وصعد نيكاي إلى مستوى 31560.43 نقطة خلال الدقائق العشر الأولى من التداول لكن المكاسب تقلصت على مدى اليوم، ليغلق المؤشر على ارتفاع 1.03% عند 31233.54 نقطة.

كما زاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.36% إلى 2175.13 نقطة في التعاملات المبكرة لكنه أخفق في الوصول لقرب أعلى مستوى له في 33 عاما والذي سجله الأسبوع الماضي عند 2188.66 نقطة. وأنهى المؤشر التعاملات على صعود بلغ 0.69% مسجلا 2160.65 نقطة.

وقفزت أسهم مجموعة سوفت بنك بأكثر من 8% مع مواصلة شركات يابانية متخصصة في تصنيع الرقائق الأداء القوي وسط فورة اهتمام بالذكاء الاصطناعي تسببت أيضا في ارتفاع أسهم الشركات الأميركية المماثلة.

وارتفع سهم أدفانتست لمعدات اختبار الرقائق بأكثر من 4%، مما وصل بمكاسبه على مدى الجلسات الثلاث السابقة إلى ما يقرب من 26%.

ومما رفع المعنويات في السوق اليابانية، قال الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الأحد، إنه توصل إلى اتفاق حول الميزانية مع رئيس مجلس النواب، كيفن مكارثي، وإن الاتفاق جاهز لطرحه على الكونغرس للتصويت.

وفي تلك الأثناء، هبط الين إلى 141 مقابل الدولار لأول مرة في ستة أشهر، وهو ما يعزز إيرادات المصدرين اليابانيين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.