الليرة التركية

الليرة التركية تهبط لمستوى قياسي جديد بينما يختار أردوغان وزراء حكومته

خسرت نحو 8% منذ بداية العام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تراجعت الليرة التركية بأكثر من 1% لتهبط لمستوى قياسي جديد، اليوم الثلاثاء، فيما يعكف الرئيس رجب طيب أردوغان على اختيار من سيتولون إدارة السياسات الاقتصادية في حكومته بعد فوزه في جولة إعادة الانتخابات الرئاسية يوم الأحد.

وسجلت الليرة أدنى مستوى لها على الإطلاق عند 20.34 مقابل الدولار انخفاضا من مستوى الإغلاق الذي سجلته أمس الاثنين عند 20.0990 ليرة للدولار. وشهد أمس أسوأ أداء يومي للعملة في 8 أشهر.

وخسرت الليرة 8% من قيمتها منذ بداية العام. وفقدت أكثر من 90% من قيمتها على مدار العقد الماضي إثر موجات من ارتفاع التضخم.

ووصل التضخم العام الماضي إلى أعلى مستوى في 24 عاما متجاوزا 85%، وذلك في ظل ارتفاع الأسعار نتيجة اتباع سياسات نقدية غير تقليدية يتبناها أردوغان وتتمثل في خفض أسعار الفائدة رغم ارتفاع التضخم.

وينصب اهتمام المستثمرين الآن على ما إذا كان أردوغان سيستمر في هذه السياسات أم أنه سيختار تبني سياسات تقليدية بعد أن وضع فريق داخلي في الحزب الحاكم بدائل في الأسابيع الأخيرة.

وبعد أزمة عملة في عام 2021، لعبت السلطات التركية دورا متزايدا في أسواق الصرف. وأصبحت التحركات اليومية محدودة بشكل غير معتاد وتراجعت احتياطيات العملات الأجنبية والذهب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.