الأسواق العالمية

خبير للعربية: "الفيدرالي" وصل إلى نهاية دورة التشديد النقدي

استمرار الضغوط على المناخ الاستثماري مع ارتفاع الفائدة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال مدير استثمارات الصكوك العالمية والدخل الثابت في "فرانكلين تمبلتون" محيي الدين قرنفل، إن التوقعات بشأن مستقبل الفائدة في أميركا لا تزال متناقضة.

وأضاف في مقابلة مع "العربية"من جهة، يتوقع البعض استقرار الفائدة فيما يتعلق بإيرادات السندات الأميركية لعشر سنوات، مع انخفاض سعرها حتى نهاية العام. بينما يلمح اقتصاديون آخرون إلى أن خطر التضخم لا يزال موجودا، حيث تشير التوقعات الحالية إلى احتمال بأكثر من 50% بأن يرفع الفيدرالي الفائدة 25 نقطة أساس حتى اجتماع يوليو/تموز.

لكن قرنفل يتوقع أن السوق قد وصل إلى نهاية مسار التشديد النقدي من قبل الفيدرالي.

وفي ظل هذه التوقعات التي تشير إلى أن أسعار الفائدة قد تبقى مرتفعة نسبيا، أوضح قرنفل أن الضغوط على المناخ الاستثماري ستبقى مستمرة وأن الظروف المالية ستظل صعبة.

ولهذه الأسباب، يفضل قرنفل التركيز في المحفظة الاستثمارية على السندات ذات الجودة المرتفعة مثل السندات السيادية وغيرها، والتي هي موجودة منها بكثرة في منطقة الخليج.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.