أزمة مصرفية

سويسرا تحقق مع الرئيس السابق لـ "كريدي سويس" بسبب فضيحة تعثر

لدوره في انهيار مجموعة من الصناديق بقيمة 10 مليارات دولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أفادت صحيفة سويسرية أن هيئة الإشراف على السوق المالية السويسرية "Finma" تحقق مع توماس جوتستين الرئيس التنفيذي السابق لبنك كريدي سويس لدوره في انهيار مجموعة من الصناديق بقيمة 10 مليارات دولار مرتبطة بفضيحة تعثر مجموعة "Greensill Capital" في مارس 2021.

يأتي التحقيق مع "جوتستين" ضمن إطلاق "Finma" إجراءات إنفاذ ضد أربعة موظفين سابقين في "كريدي سويس" لانتهاك البنك بشكل خطير التزاماته المتعلقة بإدارة المخاطر في قضية "Greensill Capital" بعد أن قام البنك السويسري بتسويقها للعملاء كاستثمارات آمنة.

هذا وكان "Credit Suisse" قد أعلن سابقًا إن حوالي 6.8 مليار دولار من أموال "Greensill " قد أعيدت إلى المستثمرين وفي الشهر الماضي وافق البنك على دفع 200 مليون دولار إضافية للمستثمرين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.