الأسهم الأوروبية

تراجع أسهم أوروبا بعد بيانات صينية أثارت مخاوف من الانكماش

مخاوف من بقاء أسعار الفائدة الأميركية مرتفعة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تراجعت الأسهم الأوروبية، اليوم الاثنين، بعدما سجلت خسائر أسبوعية كبيرة، إذ أججت بيانات دون المتوقع للتضخم بالصين المخاوف من ضعف الطلب،‭‭ ‬‬بينما يترقب المستثمرون بيانات التضخم الأميركية، وكذلك نتائج أعمال الشركات المقرر إعلانها في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3% في مستهل التعاملات وقادت شركات التعدين وصناعة السيارات المرتبطة بالصين الخسائر.

وتراجعت الأسواق الآسيوية بعدما أظهرت بيانات تراجع أسعار المنتجين في الصين بأسرع وتيرة في سبع سنوات ونصف السنة في يونيو/حزيران، بينما سجل تضخم أسعار المستهلكين أبطأ مستوياته منذ 2021.

وسجل المؤشر ستوكس 600 القياسي أسوأ أداء أسبوعي له فيما يقرب من أربعة أشهر يوم الجمعة، بعدما أدت إشارات متشددة من صناع القرار بالبنوك المركزية، وبيانات أظهرت متانة الاقتصاد الأميركي إلى زيادة المخاوف من بقاء أسعار الفائدة مرتفعة لفترة أطول.

وارتفع سهم شركة باير 2.5% بعدما أفاد تقرير بأن شركة تصنيع العقاقير والمبيدات الألمانية العملاقة يمكن أن تنفصل وتدرج وحدة علوم المحاصيل التابعة لها في البورصة.

وتراجع سهم شركة "كيرينغ" 0.3% بعدما ذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن الشركة المالكة لعلامة "غوتشي" دفعت 3.5 مليار يورو (3.83 مليار دولار) لشراء شركة العطور الفرنسية الفاخرة "كريد" في يونيو/حزيران.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.