بنوك

انقسام حاد في توقعات السوق بشأن قرار بنك إنجلترا المرتقب حول الفائدة

ترقب القرار في جلسة يوم الخميس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تنقسم توقعات السوق بشأن قرار بنك إنجلترا المتعلق بالفائدة في بريطانيا، والذي من المقرر أن يصدر في جلسة غد أي يوم الخميس.

تتوقع السوق بنحو 62% احتمالية أن ترفع لجنة السياسة النقدية الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس إلى 5.25%، وفقًا لبيانات "رفينيتيف".

بينما يتوقع 38% ارتفاعًا ثانيًا على التوالي بمقدار 50 نقطة أساس، بعد أن فاجأ بنك إنجلترا، بقيادة أندرو بايلي، الأسواق بزيادة كبيرة في اجتماع يونيو.

يبدو أن التضخم في المملكة المتحدة آخذ في الانحسار، لكنه لا يزال أعلى بكثير من الاقتصادات المتقدمة الأخرى وأعلى بكثير من مستهدف البنك البالغ 2%.

انخفض تضخم أسعار المستهلكين الرئيسي إلى 7.9% في يونيو من 8.7% في مايو، بينما ظل التضخم الأساسي، الذي لا يشمل أسعار الطاقة والغذاء، ثابتًا عند 6.9% سنويًا، لكنه تراجع عن أعلى مستوى له في 31 عامًا البالغ 7.1% في مايو.

أظهرت بيانات من اتحاد التجزئة البريطاني يوم الثلاثاء أيضًا أن تضخم أسعار المتاجر السنوية قد تراجعت من 8.4% في يونيو إلى 7.6% في يوليو، وانخفضت للمرة الأولى منذ عامين على أساس شهري، مما يشير إلى أن البلاد قد تخطت أسوأ أزمة غلاء بالمعيشة التي طال أمدها.

أثبت الاقتصاد البريطاني مرونته خلال الفترة الأخيرة، على الرغم من رفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة 13 مرة على التوالي. تباطأ الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة في الأشهر الثلاثة حتى نهاية مايو، ولكن لم يعد من المتوقع أن تقع بريطانيا في حالة ركود.

و أشار غولدمان ساكس، خلال عطلة نهاية الأسبوع، إلى أن لجنة السياسة النقدية ستراقب ثلاثة مؤشرات متعلقة بالتضخم لتحديد مدى الحاجة إلى تشديد السياسة النقدية مرة أخرى وهم: الركود في سوق العمل ونمو الأجور وتضخم أسعار القطاع الخدمي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.