الأسهم الأوروبية

الأسهم الأوروبية تنخفض مع تضرر البنوك الإيطالية من ضرائب غير متوقعة

أسهم البنوك الإيطالية هبطت ما بين 5% و9.1%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

انخفضت الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء مع تضرر البنوك الإيطالية من موافقة مجلس الوزراء على فرض ضريبة مكاسب غير متوقعة عليها بنسبة 40%، ورغم قفزة في أسهم شركة نوفو نورديسك للأدوية بعد أن ساعدت البيانات الإيجابية عن عقارها لعلاج السمنة في الحد من الخسائر.

وهبطت أسهم البنوك الإيطالية ما بين 5% و9.1% بعد أن قال نائب رئيس الوزراء ماتيو سالفيني إن ضريبة تبلغ 40% على أرباح البنوك الإضافية ستمول بنودا مثل الفروق والتخفيضات الضريبية والدعم المالي المقدم لأصحاب الرهون العقارية على أول منزل لهم.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2%، كما انخفض المؤشر الإيطالي 2.1% ليصل إلى أدنى مستوى له في أربعة أسابيع بعد أن ارتفع في الفترة الأخيرة إلى أعلى مستوياته في عدة سنوات، وفق ما نقلته "رويترز".

وهبطت أسهم بنوك منطقة اليورو الأوسع 3.5% في أسوأ يوم لها منذ مارس/ آذار متأثرة أيضا بأنباء أفادت بأن وكالة موديز خفضت التصنيف الائتماني للعديد من البنوك الأميركية الصغيرة والمتوسطة الحجم وقد تخفض تصنيف بعض أكبر البنوك في الولايات المتحدة.

وقفز سهم شركة نوفو نورديسك 17.3% إلى مستوى قياس لتصل قيمتها السوقية إلى 300 مليار دولار بعدما قالت شركة الأدوية الدنمركية إن دراسة كبيرة أظهرت أن عقارها (ويجوفي) لعلاج السمنة له أيضا فائدة طبية واضحة على القلب والأوعية الدموية.

وانخفض المؤشر داكس الألماني 1.1% بعد أن أظهرت البيانات تراجع التضخم إلى 6.5% في يوليو/ تموز بما يتماشى مع توقعات خبراء الاقتصاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.