خاص

تذبذب في أسواق السندات عالميا وسط ترقب بيانات اقتصادية

العوائد على السندات الأميركية أكثر ثباتا مع ترقب أرقام التضخم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

شهدت أسواق السندات العالمية تذبذبا خلال الأيام الماضية، لا سيما في أوروبا حيث تراجع العائد على السندات الحكومية بشكل كبير ليسجل أدنى مستوياته في شهرين ونصف الشهر، قبل أن يعود اليوم للارتفاع بشكل طفيف.

وكانت العوائد على السندات الأميركية أكثر ثباتا مع ترقب أرقام التضخم التي ستصدر اليوم.

يذكر أن عائد سندات العشر سنوات والـ30 عاما يقفان قرب أعلى مستوى منذ نوفمبر الماضي. فيما استقرت أسعار السندات لحكومات المنطقة مستقرة خلال هذه الفترة.

رئيس قسم إدارة الأصول والموجودات في كابيتال للاستثمارات، رائد المومني

من جانبه، أكد رئيس قسم إدارة الأصول والموجودات في كابيتال للاستثمارات، رائد المومني، أن السندات الأميركية شهدت تذبذباً كبيراً جداً الأسبوع الماضي، لم يحدث منذ سنة.

وأضاف المومني، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الخميس، أن هناك عدة عوامل ساعدت في ارتفاع العوائد سريعاً، لكن تلك العوامل أدت إلى اضطرابات لدى المستثمرين.

وأوضح أن أول تلك العوامل هو تخفيض التصنيف الائتماني لأميركا، وكذلك قرار الحكومة الأميركية زيادة عدد إصدارات الخزانة، وزيادة لجنة من الكونغرس توقعاته لعجز الحكومة الأميركية إلى 1.7 تريليون دولار خلال السنة الحالية بأعلى من المتوقع سابقا، بجانب توقعات السوق بارتفاع معدل التضخم تدريجياً.

وتابع: "كل هذه العوامل جاءت في وقت واحد لتساعد في زيادة أسعار الفائدة عوائد السندات بشكل كبير".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.