الدولار

الدولار يهبط بعد بيانات أميركية مخيبة للآمال

نشاط الأعمال الأميركي عند أضعف مستوياته منذ فبراير

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

هبط الدولار الأميركي اليوم الأربعاء أمام سلة عملات بعدما أظهرت بيانات اقتراب نشاط الأعمال الأميركي من الركود في أغسطس/آب، مع كون النمو في أضعف مستوياته منذ فبراير/شباط بسبب انكماش حجم الطلب في قطاع الخدمات الضخم.

وقالت "ستاندرد آند بورز غلوبال"، إن مؤشرها المجمع لمديري المشتريات في الولايات المتحدة، وهو مؤشر يتتبع قطاعي التصنيع والخدمات، هبط إلى 50.4 نقطة في أغسطس/آب، من 52 في يوليو/تموز، وهو أكبر هبوط منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2022.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل ست عملات منافسة، 0.06% إلى 103.53.

وسجل المؤشر أعلى مستوى في أكثر من شهرين عند 103.98 في وقت سابق من الجلسة بعد أن أثرت بيانات محبطة عن النشاط التجاري في أوروبا على اليورو والجنيه الإسترليني.

وتراجع اليورو إلى 1.0802 دولار، وهو أدنى مستوياته منذ منتصف يونيو/حزيران.

وانخفض الجنيه الإسترليني إلى 1.2623 دولار، وهو أدنى مستوى له في أكثر من أسبوع.

وهبط الدولار 0.8% أمام الين إلى أدنى مستوي في أكثر من أسبوع إلى 144.725 ين، مبتعدا عن أعلى مستوى في تسعة أشهر البالغ 146.565 الذي لامسه الأسبوع الماضي، مما ترك المتداولين في حالة ترقب لأي علامات على تدخل من الدولة.

وبلغ سعر اليوان عند الفتح في المعاملات الفورية 7.2870 للدولار اليوم الأربعاء وبلغ آخر تغير 7.2794 يوان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.