وول ستريت

"إنستا كارت" تسعر الطرح عند 30 دولاراً للسهم

لجمع 660 مليون دولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قامت شركة توصيل طلبات البقالة الأميركي "إنستا كارت"، والتي شهدت ازدهارا لأعمالها خلال فترة الوباء، بتسعير طرحها العام الأولي عند سعر 30 دولارًا للسهم، وستصبح أول شركة تكنولوجيا مدعومة من شركات رأس المال الاستثماري تندرج في السوق العامة الأميركية منذ ديسمبر 2021.

جاء العرض عند الحد الأعلى للنطاق المتوقع الذي يتراوح بين 28 دولارًا و30 دولارًا للسهم، ويقدر قيمة "إنستا كارت" بحوالي 10 مليارات دولار. وتم بيع 22 مليون سهم في الطرح العام الأولي، منها 14.1 مليون سهم من الشركة و7.9 مليون سهم من المساهمين الحاليين. من المقرر أن يتم طرح السهم لأول مرة في سوق ناسداك للأوراق المالية يوم الثلاثاء تحت رمز "CART".

مادة اعلانية

الشركة، البالغة من العمر 11 عامًا، اضطرت إلى خفض سعر أسهمها بشكل كبير لجعلها جذابة للمستثمرين في السوق العامة. في أوائل عام 2021، في ذروة جائحة كوفيد، جمعت "إنستا كارت" أموالًا بتقييم 39 مليار دولار، أو 125 دولارًا للسهم، من شركات استثمارية بارزة مثل "Sequoia Capital" و"Andreessen Horowitz"، إلى جانب مديري الأصول الكبار "Fidelity" و"T. Rowe Price".

شهد سوق الاكتتابات العامة الأولية في مجال التكنولوجيا خمولا إلى حد كبير منذ ديسمبر 2021، حيث دفعت الضغوط التضخمية وارتفاع أسعار الفائدة المستثمرين إلى الابتعاد عن المخاطر وأدت إلى انخفاض أسعار أسهم الإنترنت والبرمجيات. يمكن أن يساعد أداء "إنستا كارت"، إلى جانب الظهور الأول القادم لبائع البرامج السحابية "Klaviyo"، في تحديد ما إذا كانت الشركات الأخرى التي تبلغ قيمتها مليار دولار قد تهتم بالإدراج في السوق.

يذكر أن "إنستا كارت" قد ضحت بالنمو من أجل الربحية، وأثبتت في هذه العملية أن نموذج أعمالها يمكن أن يؤدي إلى أرباح. زادت الإيرادات بنسبة 15% في الربع الثاني إلى 716 مليون دولار، بانخفاض عن نمو بنسبة 40% في الفترة نفسها من العام السابق وحوالي 600% في الأشهر الأولى من الوباء. خفضت الشركة عدد موظفيها في منتصف عام 2022 وخفضت التكاليف المرتبطة بدعم العملاء والمتسوقين.

بدأت "إنستا كارت" في تحقيق الأرباح في الربع الثاني من عام 2022، وفي الربع الأخير سجلت 114 مليون دولار من صافي الدخل، ارتفاعًا من 8 ملايين دولار في العام السابق.

وبقيمة 10 مليارات دولار، ستبلغ قيمة "إنستا كارت" حوالي 3.5 ضعف الإيرادات السنوية. يتم تداول شركة "دور داش"، التي تنافس "إنستا كارت" في تقديم خدمة توصيل الطعام، عند 4.25 ضعف الإيرادات. نمت إيرادات "دور داش" في الربع الأخير بشكل أسرع من المتوقع، بنسبة 33%، لكن الشركة لا تزال تخسر المال. يتم تداول "أوبر" بأقل من 3 أضعاف الإيرادات. تم تسمية أعمال "Uber Eats" التابعة للشركة أيضا كمنافس لـ"إنستا كارت".

المنافسة الأكبر لـ"إنستا كارت" تأتي من "أمازون"، بالإضافة إلى كبار تجار التجزئة، مثل "تارغيت" و"وول مارت"، والتي لديها خدمات التوصيل الخاصة بها. استحوذت شركة "تارغيت" على "Shipt" في عام 2017 مقابل 550 مليون دولار.

تعد شركة "Sequoia" أكبر مستثمر في "إنستا كارت" بحصة تبلغ 15%.

يمتلك المؤسس المشارك لـ"إنستا كارت" أبورفا ميهتا أسهمًا تزيد قيمتها عن 800 مليون دولار، ومن المتوقع أن يبيع جزءًا صغيرًا منها في الاكتتاب العام. شغل "ميهتا" منصب الرئيس التنفيذي منذ أن عينت الشركة المدير التنفيذي السابق لـ"فيسبوك" فيدجي سيمو خلفًا له كرئيس تنفيذي في عام 2021. وسيستقيل ميهتا من مجلس الإدارة بالتزامن مع الاكتتاب العام، وسيتولى سيمو منصب الرئيس.

ويتولى كل من "غولدمان ساكس" و"جي بي مورغان تشيس" تفاضيل الاكتتاب العام الأولي.

تم طرح حوالي 8% فقط من أسهم "إنستا كارت" القائمة في الطرح، مع وصول 36% من الأسهم المباعة من المساهمين الحاليين. وقالت الشركة إن المؤسسين المشاركين براندون ليوناردو وماكسويل مولين سيبيعان 1.5 مليون سهم، بينما سيبيع ميهتا 700 ألف سهم. ويبيع الموظفون السابقون، بما في ذلك أولئك الذين كانوا في أدوار تنفيذية وكذلك في المنتجات والهندسة، ما مجموعه 3.2 مليون سهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة