الأسهم الأوروبية

تراجع الأسهم الأوروبية لأدنى مستوى في شهر بسبب مخاوف حيال الصين وأسعار الفائدة

أسهم شركات السفر والترفيه والسلع المنزلية والشخصية انخفضت بأكثر من 2%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أغلقت الأسهم الأوروبية عند أدنى مستوياتها في أكثر من شهر، اليوم الاثنين، إذ تأثرت معنويات المستثمرين بمخاوف من بقاء أسعار الفائدة مرتفعة لفترة أطول وتباطؤ الاقتصاد الصيني.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.6% ليتراجع للجلسة الثالثة على التوالي. وانخفضت أسهم شركات السفر والترفيه والسلع المنزلية والشخصية بأكثر من 2% لكل منها لتقود الانخفاضات في القطاعات.

وتراجع سهما شركتي "إل.في.إم.إتش وكرينج" المتأثرتين بالوضع في الصين 2.6% و4.5% على الترتيب وسط مخاوف مستمرة بشأن النمو في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وفق "رويترز".

وانخفضت أسهم شركات التعدين 0.8% مع تراجع أسعار المعادن بفعل ارتفاع المخزونات والمخاوف من بقاء أسعار الفائدة المرتفعة لفترة أطول عالميا.

وقيم المستثمرون قرارات البنوك المركزية بعد أن أشار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) إلى مزيد من التشديد النقدي في الوقت الذي ألمح فيه البنك المركزي الأوروبي إلى وقف رفع أسعار الفائدة مؤقتا في أكتوبر/تشرين الأول، في حين أظهرت بريطانيا وسويسرا واليابان موقفا أقل تشددا على نحو مفاجئ.

وقالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد، اليوم الاثنين، إن رفع أسعار الفائدة على الودائع يمكن أن يساعد في خفض التضخم إلى 2%.

وانخفض مؤشر داكس الألماني 1% بعد أن أظهرت أحدث البيانات تدهور معنويات الشركات الألمانية في سبتمبر/ أيلول لتنخفض للشهر الخامس على التوالي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة