وول ستريت

"راسل 2000" يدخل في النطاق السالب لأول مرة في 2023

انخفض 0.2% منذ بداية العام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

دخل أحد أبرز المؤشرات الأميركية "راسل 2000" في النطاق السلبي خلال جلسة يوم الاثنين، وهو دليل على الضعف المتوقع للاقتصاد الأميركي الذي يتم حجبه بواسطة عدد قليل من أسهم التكنولوجيا الكبيرة.

وخسر مؤشر الشركات ذات القيمة المنخفضة 1.6% خلال الجلسة، ليتحول المؤشر إلى الخسارة منذ بداية العام بـ 0.2%. كما انخفض بنسبة 12.5% عن أعلى مستوى له في 52 أسبوعًا. وبالمقارنة، ارتفع مؤشرا S&P500 و"ناسداك" المركب اللذين يركزان على رأس المال الكبير بنسبة 11% و26% على التوالي منذ بداية العام.

ويؤكد الضعف النسبي لمؤشر "راسل 2000" مقارنة بمؤشرات السوق الأخرى مخاوف وول ستريت من أن ارتفاع السوق في عام 2023 كان ضيقا للغاية. على النقيض من ذلك، غالبا ما يُنظر إلى "راسل 2000" على أنه نظرة أفضل لحالة الاقتصاد الأميركي الأوسع بسبب تركيزه على الشركات الصغيرة التي يعتمد مصيرها بشكل أكبر على ظروف الاقتصاد الكلي.

لم تكن عمليات البيع في قطاع الشركات الصغيرة مفاجئة بسبب ضغوط السوق الحالية وعدم اليقين، وفقًا لنائب الرئيس الأول لشركة "Claro Advisors"، جيف كوري.

بالمقارنة مع الشركات ذات رأس المال الكبير، يمكن أن تكون الشركات الصغيرة أيضًا أكثر حساسية لبيئة المعدلات المرتفعة. غالبًا ما يكون الإقراض أكثر صعوبة بالنسبة للشركات ذات رأس المال الصغير مقارنة بالشركات ذات رأس المال الأكبر، والتي يمكنها التفاوض على معدلات إقراض أقل.

وبحسب تقرير لـ"CNBC" الأميركية اطلعت عليه "العربية.نت"، يقول المؤسس المشارك لمجموعة "Bespoke Investment" بول هيكي إن مؤشر "راسل 2000" منكشف أكثر على القطاع المالي، مما يجعله أكثر استفادة تجاه ظروف أسعار الفائدة.

ويعتقد الخبير الاستراتيجي أن تخفيف الضغط على أسعار الفائدة من شأنه أن يساعد مؤشر الشركات الصغيرة على الارتداد من فترة ذروة البيع. وأشار إلى أن الصناديق الرئيسية المتداولة في البورصة والتي تغطي الأسهم الأميركية يتم تداولها حاليًا عند مستويات ذروة البيع "المتطرفة"، مما قد يضع مؤشر "راسل 2000" على المسار الصحيح نحو الاتجاه التصاعدي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.