عملات

الين يتوقف عن التراجع بعد تحذيرات أكثر حدة بالتدخل

ارتفاع مؤشر الدولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

توقف الين الياباني، اليوم الأربعاء، عن التراجع بعد تجدد التهديدات بتدخل الدولة في الأمر ومع تحول اهتمام المستثمرين إلى اجتماع سياسات يعقده مجلس الاحتياطي الفيدرالي (المركزي الأميركي) في وقت لاحق من اليوم.

ومن المتوقع بقاء أسعار الفائدة في الولايات المتحدة كما هي، لكن نشر تفاصيل تتعلق بإعادة تمويل سندات الخزانة قد تؤثر على سوق السندات.

وبعد أن تراجع بنسبة 1.7% أمس الثلاثاء لأدنى مستوى في عام مسجلا 151.74 للدولار، استقر الين عند 151.32 في التعاملات الآسيوية بعد تصريحات جاءت أكثر حدة من المعتاد من نائب وزير المالية الياباني للشؤون الدولية ماساتو كاندا .

وقال كاندا للصحافيين في طوكيو "يبدو أن التعاملات المبنية على تكهنات هي أكبر عامل وراء تحركات العملة مؤخرا، مضيفا أن السلطات "مستعدة" للتدخل.

واتسمت باقي تحركات العملات الأخرى بالمحدودية، لكن الدولار النيوزيلاندي تراجع 0.3% إلى 0.5808 دولار أميركي ويقترب من أدنى مستوى في عام إذ رسخت بيانات توظيف جاءت أقل من المتوقع تكهنات بأن عمليات رفع سعر الفائدة وصلت لنهايتها.

وهبط الجنيه الإسترليني إلى 1.2125 دولار أما اليورو، الذي تضرر بأرقام نمو أوروبية جاءت مخيبة قليلا للآمال، فقد تراجع بنسبة 0.1% إلى 1.0567 دولار.

وتراجع الدولار الأسترالي 0.1% إلى 0.6630 دولار أميركي. وهبط اليوان الصيني قليلا إلى 7.3190 للدولار. وارتفع قليلا مؤشر الدولار الأميركي مسجلا 106.75.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.