الدولار

اليورو والإسترليني يتجهان إلى تحقيق مكاسب أسبوعية على حساب الدولار

مؤشر الدولار يقترب من تسجيل انخفاض أسبوعي 0.4%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

يتجه اليورو والجنيه الإسترليني إلى تحقيق مكاسب أسبوعية مقابل الدولار اليوم الجمعة، إذ أدى الإقبال على السندات العالمية بقيادة الولايات المتحدة إلى انخفاض العوائد، وكذلك الدولار، مما منح ارتياحا حتى للين الياباني المتعثر.

ومع ذلك يمكن أن تؤدي بيانات الوظائف غير الزراعية الأميركية التي دائما ما تكون مهمة والمقرر صدورها الساعة 12:30 بتوقيت غرينتش، وهي أهم البيانات في أسبوع حافل، إلى تغير الوضع تماما.

وزاد اليورو في أحدث تعاملات 0.1% إلى 1.0632 دولار، ويتجه مع المكاسب التي حققها في وقت سابق من الأسبوع نحو تحقيق مكاسب أسبوعية تبلغ 0.63%. وبالمثل يتجه الإسترليني إلى تسجيل مكاسب أسبوعية 0.61% مع استقراره اليوم عند 1.2193 دولار، وفقا لـ "رويترز".

ويقترب مؤشر الدولار من تسجيل انخفاض أسبوعي 0.4% في ثالث خسارة أسبوعية في آخر 16 أسبوعا.

ويعكس تراجع الدولار بعد الارتفاع القوي في الآونة الأخيرة انخفاض عوائد السندات الأميركية. ويتجه عائد سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل عشر سنوات نحو انخفاض أسبوعي 17 نقطة أساس هو الأكبر منذ يوليو تموز.

وجاء هذا الانخفاض بسبب إعلان وزارة الخزانة الأميركية عن زيادات أقل من المتوقع في المعروض من السندات طويلة الأجل، وبدا رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول أكثر ثقة في الإشارة إلى أن البنك المركزي الأميركي قد انتهى من رفع أسعار الفائدة في المؤتمر الصحفي بعد اجتماع يوم الأربعاء.

وعزز الين وضعه قليلا اليوم ليسجل 150.3 للدولار، بعد أسبوع عاصف لامس خلاله أدنى مستوى في عام مقابل الدولار وأدنى مستوى في 15 عاما مقابل اليورو يوم الثلاثاء بعد أن عدل بنك اليابان سياسة التحكم في منحنى العائد.

وظل الدولار الأسترالي دون تغير تقريبا عند 0.6435 دولار، وهو مستوى قريب من أعلى مستوى في أكثر من شهر عند 0.6456 دولار الذي لامسه أمس الخميس.

وزاد كل من الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي 1.6 هذا الأسبوع، في أفضل أداء أسبوعي لهما منذ منتصف يوليو/تموز.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة