الأسهم الأوروبية

قطاع العقارات يقود الأسهم الأوروبية إلى أكبر مكاسب أسبوعية منذ مارس

"ستوكس 600" يرتفع 3.4% خلال الأسبوع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

سجل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي أكبر مكاسب أسبوعية له منذ مارس/ آذار، مدعوما بأسهم العقارات الحساسة لأسعار الفائدة في الوقت الذي عززت فيه مؤشرات على انتهاء التشديد النقدي المعنويات.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 بنسبة 0.2% أمس الجمعة، مدعوما أيضا بأرباح تبعث على التفاؤل وعلامات على تباطؤ التضخم وانخفاض عوائد السندات السيادية في منطقة اليورو مع زيادة الرهانات على خفض أسعار الفائدة في 2024. وزاد المؤشر 3.4% خلال الأسبوع.

وعززت قرارات مجلس الاحتياطي الاتحادي وبنك إنجلترا والبنك المركزي الأوروبي وبنوك أخرى بالإبقاء على السياسة النقدية دون تغيير آمال المستثمرين في أن أسعار الفائدة بلغت بالفعل ذروتها، وفق "رويترز".

وقال جايلز كوجلان كبير محللي السوق في شركة جي.سي.إف.إكس ليمتد "هناك تفاؤل حذر بأن هذه هي نهاية رفع أسعار الفائدة، لكن هذا السرد سابق لأوانه لأننا بحاجة إلى معرفة كيف ستأتي البيانات".

وأضاف كوجلان أن الأمر كله يعتمد على مسار التضخم.

وشهدت الأسهم العقارية أكبر مكاسب أسبوعية منذ عام 2008 على الأقل مع صعودها 12.2% إذ أدى ارتفاع السندات الحكومية إلى انخفاض العوائد في أوروبا وحول العالم.

كما زاد قطاع السيارات 1.7% محققة مكاسب أسبوعية بلغت 6.2%، وارتفع سهم بي.إم.دبليو 2%، فيما قفز سهم فولفو للسيارات 3.7% .

وصعد سهم نيكسي 6.1% بعد تقرير أفاد بأن شركة الاستثمار الخاص الأميركية سيلفرليك تدرس شراء شركة الدفع الرقمي الإيطالية.

وزاد سهم كرينج 2.9% بعد أن رفع دويتشه بنك تصنيف المجموعة الفرنسية الفاخرة.

وكانت مجموعة خدمات الشحن إيه.بي مولر ميرسك الأسوأ أداء خلال اليوم مع تراجع سهمها 16.9%.

وهبط قطاع الطاقة 2.2% متتبعا انخفاض أسعار النفط مع انحسار المخاوف بشأن الإمدادات والتي نجمت عن التوترات في الشرق الأوسط.

وكان قطاع الطاقة هو القطاع الأوروبي الوحيد الذي أنهى الأسبوع على انخفاض.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.