الدولار

تراجع الدولار وسط توقعات وقف رفع الفائدة الأميركية

ضعف بيانات الوظائف زاد من الضغوط

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

استقرت العملات الرئيسية، اليوم الاثنين، مع تأهب المستثمرين لاستمرار خسائر الدولار التي بدأها نهاية الأسبوع الماضي، بعد أن خفف مجلس الاحتياطي الفيدرالي (المركزي الأميركي) من تصريحاته التي تشير للتشديد النقدي.

وهبط مؤشر الدولار 0.08% إلى 104.99 وصعد اليورو 0.08% إلى 1.0738 دولا. وهبط مؤشر الدولار بأكثر من 1% الأسبوع الماضي في أكبر تراجع منذ منتصف يوليو/تموز ليصل إلى أدنى مستوى في ستة أسابيع.

وحظيت الأسهم العالمية بأقوى أسبوع في عام مع اكتساب توقعات تتعلق بانتهاء المركزي الأميركي من دورة التشديد النقدي للزخم.

كما تسببت مؤشرات أخرى مثل ضعف بيانات الوظائف الأميركية وبيانات تصنيع متراجعة من أنحاء العالم وهبوط في سندات الخزانة طويلة الأجل في الضغط على الدولار بينما دفعت الجنيه الإسترليني والدولار الأسترالي للارتفاع والين الياباني للتعافي من مستوى 150 مقابل الدولار.

لكن الين الياباني سجل هبوطا بنسبة 0.1% ليجري تداوله عند 149.48 للدولار. وكان الين قد وصل إلى 151.74 للدولار الأسبوع الماضي واقترب من مستويات متدنية سجلها في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي مما دفع بنك اليابان للتدخل بعمليات بيع للدولار.

واستقر الإسترليني في أحدث تداولات عند 1.2373 دولار. ومن المتوقع صدور بيانات الناتج الإجمالي المحلي لبريطانيا للربع الرابع هذا الأسبوع وبينما ارتفع الإسترليني بقوة الأسبوع الماضي في سوق تعاني من نقص واضح في العملة لا يزال متراجعا 6% في
أربعة أشهر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة