خاص

لماذا تتضارب توقعات المستثمرين والخبراء حول ركود الاقتصاد الأميركي؟

نبيل زكي أكد عدم وجود تأثير اقتصادي لحرب غزة على أميركا حتى الآن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال أستاذ الاقتصاد الدولي بكلية نيويورك للعلوم المالية ورئيس شركة "غلوبال فاينانس" نبيل زكي، إن توقعات المستثمرين تتضارب في كثير من الأحيان مع تحليلات ورؤى خبراء الاقتصاد في مراكز الأبحاث القريبة من متخذي القرار في أميركا.

وأضاف زكي في مقابلة مع "العربية Business"، اليوم الأحد، أن هذا الاختلاف في الظروف الحالية يعزى إلى أن المستثمرين يركزون على معنويات المستهكلين الأميركيين التي لا تزال عالية، حيث ارتفعت بنسة 52%، مقارنة مع السنة الماضية، والإنفاق الاستهلاكي زاد بنسبة 4.8%، وبالتالي فالاقتصاد الأميركي لن يتجه إلى الركود، وهذه وجهة نظر لها ما يبررها، لأن الاستهلاك يعتبر العامل المحرك للاقتصاد الأميركي.

مادة اعلانية

وتابع من ناحية أخرى، فإن مستويات التضخم وصلت في بداية هذا العام إلى أرقام عالية نحو 9%، وهي نسبة تعتبر غير صحية للاقتصاد الأميركي، لكنها تتجه للتراجع، وبعض الخبراء يرون أن أسعار الفائدة العالية سؤثر سلباً على الاقتصاد الأميركي.

وقال "حتى الآن لا يوجد تأثير على الاقتصاد الأميركي جراء الحرب على غزة، لكن هذا لا يعني عدم حصول ذلك إذا طال أمد الحرب أو اتسع نطاقها، إذ إن ذلك سيؤدي إلى ارتفاع أسعار البترول".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.