وول ستريت

ارتفاع مؤشرات الأسهم الأميركية في 2023 لا يعكس الواقع.. وهذه الأسباب

ارتفاع المؤشر 23% خلال العام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

على الرغم من ارتفاع مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" بنسبة 23% في 2023، إلا أن نسبة غير مسبوقة من الشركات في المؤشر تخلفت في الأداء عن المؤشر.

وتخلف 71% من أسهم الشركات في المؤشر عن أداء "S&P500" وهي أكبر نسبة منذ عام 2000 على الأقل، بحسب بياتات لـ"eToro" اطلعت عليها "العربية Business".

وأكد إغلاق المؤشر فوق مستويات 4796 نقطة أنه دخل سوقا صاعدة بعد أن لامس أدنى مستوى في سوق هابطة في أكتوبر/ تشرين الأول 2022. وتعتبر رئيسة قسم التداول في بنك "Syz" فاليري نويل، بحسب منشور لها اطلعت عليه "العربية Business" أنه ربما "تكون السوق الصاعدة الأكثر غرابة منذ عقود، إن لم يكن في التاريخ".

وكانت قطاعات التكنولوجيا وخدمات الاتصالات وسلع الرفاهية الأقوى أداء بين الأحد عشر قطاعا الرئيسية في المؤشر ستاندرد آند بورز 500، بينما جاءت الطاقة والسلع الأساسية بين القطاعات الخاسرة.

وبعد انخفاض بنسبة 33% في 2022، أنهى مؤشر "ناسداك" للتكنولوجيا عام 2023 بارتفاع بنسبة 43%، وهو أفضل عام له منذ عام 2020 بفارق ضئيل. وكانت المكاسب أيضًا خجولة تمامًا من أداء المؤشر في عام 2009. ويعتبر هذان هما العامان الوحيدان اللذان حققا مكاسب أكبر منذ عام 2003، عندما خرجت الأسهم حينها من انهيار فقاعة "الدوت كوم".

ويقل مؤشر ناسداك الآن بنسبة 6.5% فقط عن أعلى مستوى قياسي وصل إليه في نوفمبر 2021.

كانت "Nvidia" الرابح الأكبر من الزخم المتزايد في الذكاء الاصطناعي والرقائق الإلكترونية. ارتفع سعر سهم شركة صناعة الرقائق بنسبة 239% في عام 2023، حيث استحوذ كبار البائعين السحابيين والشركات الناشئة الممولة بكثافة على وحدات معالجة الرسومات (GPUs) الخاصة بالشركة، والتي تعد ضرورية لتدريب وتشغيل نماذج الذكاء الاصطناعي المتقدمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.