الذهب

الذهب يتجه لتسجيل أسوأ أداء في 6 أسابيع

الدولار يواصل الصعود

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

على الرغم من اتجاه الذهب إلى تسجيل أسوأ أداء أسبوعي في 6 أسابيع، يتجه الدولار لتسجيل ثاني مكاسبه الأسبوعية على التوالي، وسط علامات مرونة الاقتصاد الأميركي والحذر بشأن خفض البنوك المركزية أسعار الفائدة مع تقليص المتداولين توقعات الخفض الحاد لأسعار الفائدة. وتتحسب الأسواق بنسبة 57% إزاء خفض الفائدة الأميركية في مارس مقابل 75% الأسبوع الماضي.

وقال ريتشارد فرانولوفدش، رئيس قسم استراتيجية سعر الصرف الأجنبي لدى "ويستباك"، إن الرسالة المستنبطة من بيانات النشاط الأميركي ومسؤولي البنوك المركزية هي أن الأسواق متشددة للغاية في توقعات خفض أسعار الفائدة خلال 2024 من حيث كل من التوقيت والمقدار.

وصعدت عائدات سندات الخزانة لأجل عامين، التي تتبع توقعات أسعار الفائدة على المدى القصير، بواقع 22 نقطة أساس الأسبوع الجاري إلى 4.3587%.

وارتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.9% إلى 103.4 خلال الأسبوع، فيما كان الين هو الخاسر الأكبر، إذ انخفض حتى الآن العام الجاري بنسبة 5%، حيث سلبت الزلازل المدمرة الثقة بأن البنك المركزي الياباني يقترب من رفع أسعار الفائدة.

في سوق المعادن، فقد ارتفعت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم الجمعة، ولكنها على مسار تسجيل أسوأ أداء أسبوعي لها في 6 أسابيع جراء ارتفاع الدولار وعائدات سندات الخزانة بعد دحض مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي التوقعات بشأن خفض أسعار الفائدة مبكراً.

وارتفع السعر الفوري للذهب بنسبة 0.2% إلى مستوى 2027.39 دولار للأوقية، ولكنه تراجع بأكثر من 1% حتى الآن خلال تعاملات الأسبوع. بينما صعدت العقود الآجلة الأميركية للذهب بواقع 0.4% إلى مستوى 2029.60 دولار.

ووفق وكالة "رويترز"، قال أحد متداولي المعادن النفيسة لدى "إنبروفد"، هوجو باسكال، إن المعدن النفيس وقع تحت ضغط مع تعديل المتداولين توقعات خفض أسعار الفائدة عقب البيانات التي جاءت أفضل من المتوقع والتصريحات المتشددة لمسؤولي الفيدرالي.

وأضاف: "هذا التوجه طغى، أيضاً، على علاوة مخاطر الأصول الآمنة الناجمة عن المخاطر الجيوسياسية في الشرق الأوسط".

وفيما ارتفع مؤشر الدولار "دي إكس واي" خلال الأسبوع الجاري بنسبة 1% حتى الآن، فقد لامست عائدات سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات أعلى مستوياتها في خمسة أسابيع عند مستوى 4.1730%.

وفي مذكرة بحثية حديثة، توقع رافايل بوستك، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في "أتلانتا"، أن يتم خفض أسعار الفائدة في وقت أقرب من المتوقع وفقاً لمدى سرعة تراجع التضخم ولكن السيناريو الأساسي هو بدء خفض أسعار الفائدة في الربع الثالث.

وتراهن الأسواق حالياً على خفض أسعار الفائدة بواقع 141 نقطة أساس خلال العام الجاري، بانخفاض من 150 نقطة أساس الأسبوع الماضي، كما تراجعت احتمالات خفض الفائدة في مارس إلى 55% من 71% خلال الأسبوع الماضي.

وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع السعر الفوري للفضة بنسبة 0.2% إلى نحو 22.79 دولار للأوقية، فيما ارتفع البلاتين بواقع 0.6% إلى مستوى 912.78 دولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة