صندوق الاستثمارات

"PIF" يتلقى طلبات بأكثر من 27 مليار دولار لشراء سندات على 3 شرائح

سيكون سيتي وغولدمان ساكس وجيه.بي مورغان منسقين للطرح

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

ذكرت خدمة (آي.إف.آر) المعنية بأخبار أسواق رأس المال أن صندوق الاستثمارات العامة السعودي تلقى طلبات بأكثر من 27 مليار دولار على سندات مقومة بالعملة الأميركية يعتزم إصدارها على ثلاث شرائح وأعلن عنها اليوم الاثنين.

وانضم الصندوق، الذي بلغ حجم الأصول التي يديرها حتى 30 سبتمبر/أيلول الماضي نحو 718 مليار دولار، لموجة من عمليات إصدار السندات شهدتها الأسواق الناشئة هذا العام.

وجاء في نشرة (آي.إف.آر)‭ ‬أن الفارق السعري النهائي ضاق من السعر الاسترشادي الأولي الذي قدمه الصندوق ليصل إلى 115 نقطة أساس فوق سندات الخزانة الأميركية لأجل خمس سنوات من 150 في بادئ الأمر وإلى 145 نقطة أساس فوق السندات لأجل 10 سنوات من 175 في البداية وإلى 205 نقاط أساس للسندات لأجل 30 عاما من 235 في أول الأمر، وفقا لـ "رويترز".

وسيكون كل من سيتي وغولدمان ساكس إنترناشونال وجي.بي مورغان منسقين عالميين مشتركين لطرح السندات، وفقا للوثيقة.

ومن المتوقع الإعلان عن الحجم النهائي لبيع السندات في وقت لاحق اليوم الاثنين.

وصندوق الاستثمارات العامة هو الأداة الرئيسية التي يستخدمها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لتنفيذ خطة طموحة تنفق في إطارها المملكة مليارات على تنويع الاقتصاد بهدف تقليل الاعتماد على إيرادات النفط.

وجمع الصندوق، الذي بلغ حجم الأصول التي يديرها حتى 30 سبتمبر/أيلول الماضي 718.04 مليار دولار، عشرات المليارات لتمويل برنامج استثماري ضخم لتوفير صناعات وفرص عمل جديدة من خلال التوسع في الداخل والخارج من خلال عدد كبير من الاستثمارات والمشاريع المشتركة بالإضافة إلى طرق أبواب سوق الدين.

وأطلقت السعودية، أكبر مصدري النفط في العالم، في وقت سابق من هذا الشهر عملية لبيع سندات على 3 شرائح بقيمة 12 مليار دولار. وأتم الصندوق في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إصدار صكوك بقيمة 3.5 مليار دولار. وجذب الإصداران طلبا قويا.

وحققت إصدارات ديون الأسواق الناشئة انطلاقة قوية في 2024، إذ تجاوزت مبيعات السندات 30 مليار دولار في النصف الأول من يناير/كانون الثاني.

ولاقت عمليات بيع السندات اهتماما من الصناديق السيادية ذات التصنيف الأعلى، إذ أطلقت المكسيك أكبر عملية بيع لها على الإطلاق بقيمة 7.5 مليار دولار في أوائل يناير/كانون الثاني، وتنشط بولندا والمجر وإندونيسيا في هذه السوق.

وإلى جانب السعودية من المتوقع أن تصدر 5 دول أخرى على الأقل سندات بما لا يقل عن 10 مليارات دولار، وهي إندونيسيا وبولندا وتركيا وإسرائيل والمكسيك، ومن المحتمل أن يصل حجم إصدار السندات من المكسيك إلى 18 مليار دولار.

وتقول تقديرات محللين في بنك مورغان ستانلي إن الدول النامية ستصدر سندات بقيمة تقرب من 165 مليار دولار هذا العام، بزيادة 20% تقريبا أو 30 مليار دولار عن عام 2023.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة