الدولار

ارتفاع الدولار وتراجع الين بعد تصريحات مسؤولين في "الفيدرالي"

التركيز ينصب على بيانات التضخم الصادرة بالصين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ارتفع الدولار اليوم الخميس، لكنه ظل دون أعلى مستوياته في 12 أسبوعاً والذي سجله في وقت سابق من الأسبوع، فيما يقيم المتداولون تصريحات أقل ميلا للتيسير النقدي من صناع سياسات بمجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي).

الفضة تستعد للتفوق على الذهب.. توقعات بارتفاعها إلى أعلى مستوى خلال 10 سنوات

كما انصب التركيز على بيانات التضخم الصادرة في الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وخلال الساعات الماضية استعرض العديد من مسؤولي المركزي الأميركي مجموعة من الأسباب التي تجعل صناع السياسة لا يشعرون بحاجة ملحة للبدء في التيسير النقدي في الولايات المتحدة قريبا أو التحرك سريعا إذا قرروا السير في هذا الاتجاه.

ووفقا لأداة فيد ووتش التابعة لمجموعة سي.إم.إي، تتوقع السوق بنسبة 20% أن يبدأ مجلس الاحتياطي الفيدرالي في خفض أسعار الفائدة في مارس/آذار، بانخفاض ملحوظ عن بداية العام، وتتوقع بنسبة 60% خفضا بنحو 25 نقطة أساس في مايو/أيار.

وارتفع مؤشر الدولار 0.2% إلى 104.23، بعد أن وصل إلى 104.60 يوم الاثنين، وهو أعلى مستوى له منذ 14 نوفمبر/تشرين الثاني، مدفوعا ببيانات الوظائف الأميركية القوية يوم الجمعة.

وانخفض الين 0.7% مقابل الدولار إلى 149.18، وهو أضعف مستوى للعملة اليابانية منذ 27 نوفمبر/تشرين الثاني.

وتراجع اليورو 0.1% إلى 1.0761 للدولار متماسكا فوق أدنى مستوى له منذ 14 نوفمبر/تشرين الثاني عند 1.0722 دولار الذي سجله يوم الثلاثاء.

وخسر الجنيه الإسترليني 0.2% إلى 1.2602 دولار.

واستقر اليوان في الخارج بالقرب من 7.2169 للدولار على الرغم من البيانات التي أظهرت انخفاض أسعار المستهلكين في الصين بأكبر وتيرة منذ أكثر من 14 عاما في يناير/كانون الثاني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.