أزمة مصرفية

أزمة البنوك الإقليمية الأميركية تعود للواجهة من جديد مع خفض تصنيف "NYCB"

"فيتش" تخفض التصنيف الائتماني لـ"NYCB" مع نظرة سلبية والسهم يهبط 25%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

عادت أزمة البنوك الإقليمية الأميركية للواجهة من جديد، مع خفض وكالة فيتش للتصنيف الائتماني لتصنيف "New York Community Bancorp" وتراجع سهم البنك بنسبة 25%.

وخفضت وكالة فيتش التصنيف الائتماني لـ"نيويورك كومينيتي بانكورب" (NYCB) إلى "BB+" من "BBB-" مع نظرة مستقبلية سلبية.

وقالت فيتش إن قرارها جاء بعد إعادة تقييم ملف المخاطر الخاص بـ"NYCB" في أعقاب الإعلان عن وجود ضعف في الضوابط الداخلية للبنك فيما يتعلق بمراجعة القروض.

وكانت العديد من الشركات الأخرى قد قامت بتخفيض تصنيف "NYCB" بما في ذلك "Morningstar DBRS" و"موديز".

وفي فبراير الماضي، خفضت وكالة موديز التصنيف الائتماني لبنك نيويورك كومينيتي بانكورب بمقدار درجتين إلى الدرجة غير الاستثمارية أو "junk".

وأشارت "موديز" إلى أن "New York Community Bancorp" يواجه تحديات مالية إلى جانب تحديات متعلقة بإدارة المخاطر والحوكمة، مضيفة أنها قد تخفض تصنيف البنك بشكل أكبر في حال تدهور الظروف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.