اكتتابات

إي إف جي هيرميس يتوقع فورة طروحات أولية خليجية من القطاع الخاص في 2024

أكد أن التركيز على الصفقات التي تتراوح قيمتها بين 300 مليون و700 مليون دولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

قال رئيس قطاع الترويج وتغطية الاكتتابات في إي.إف.جي هيرميس مصطفى جاد، اليوم الاثنين، إن البنك الاستثماري الذي يركز على الأسواق الناشئة "متفائل جدا" حيال أسواق الخليج هذا العام، ويتوقع المزيد من الطروحات العامة الأولية الأصغر بالمنطقة مقارنة بالعام السابق.

ورجح جاد أن تصبح الصفقات الأصغر هي القاعدة في 2024، إذ ستصبح أكثر الطروحات من القطاع الخاص مع سعيه إلى سيولة، وهو ما سيكون بمثابة هدية لبنوك الاستثمار التي تركز على سوق الشركات المتوسطة مثل إي.إف.جي هيرميس، ويمثل تغييرا عن صفقات الشركات الضخمة التي تنضوي تحت المساعي الحكومية للخصخصة.

وقال جاد في مقابلة مع رويترز إن الطروحات "تتدفق بشكل أكبر من القطاع الخاص. بالنسبة للبنوك التي تحتاج قدرا معينا من حجم معين من الطروحات لإثبات وجودها، ربما يمكن أن تعاني قليلا".

وذكر جاد أن بنك إي.إف.جي هيرميس يميل إلى التركيز على الصفقات التي تتراوح قيمتها بين 300 مليون و700 مليون دولار، وأضاف أنه يود أن يرى الفريق، الذي يضم حاليا 50 مصرفيا يغطون المنطقة، يتوسع ويتطلع إلى توظيف محللين مبتدئين.

خالفت منطقة الخليج التوقعات ببداية باهتة للعام الجاري بطروحات باركن لإدارة أماكن صف السيارات في دبي وشركتي المطاحن الحديثة وأفالون فارما للصناعات الدوائية في السعودية.

ويسارع المصرفيون لإنجاز صفقات قبل شهر رمضان وقبل إغلاق الأسواق في عطلة العيد وقبل فصل الصيف، مما يجعل الإطار الزمني لإطلاق عدد من عمليات الطرح العام الأولي في المنطقة محدودا بأسابيع قليلة. ومن المتوقع أن يبدأ شهر رمضان الأسبوع المقبل، بينما من المتوقع أن يكون العيد في الثلث الثاني من أبريل/نيسان تقريبا.

وقال جاد "ستكون لدينا نافذة مزدحمة للغاية من العيد إلى الصيف. الفترة من بعد العيد إلى الصيف أعتقد أنها مزدحمة للغاية" قبل أن تفتح النافذة من جديد في سبتمبر/أيلول.

وأضاف أنه يرجح أن تأتي معظم الصفقات من السعودية والإمارات، وأن هناك زيادة في النشاط من الكويت. وأشار إلى أن سلطنة عمان تحظى الآن باهتمام أكبر من البنوك العالمية.

بدأت شركة الطاقة العمانية أوكيو برنامجها للخصخصة العام الماضي وطرحت نشاط خطوط الأنابيب من خلال بيع حصة 49% وجمعت 771 مليون دولار. وطرحت أوكيو أيضا وحدتها للتنقيب عن النفط والغاز، أبراج لخدمات الطاقة، وهو ما جمعت منه 244 مليون دولار في العام الماضي أيضا.

وذكرت رويترز في وقت سابق أنه من بين الشركات الخاصة التي من المتوقع إدراجها هذا العام سلسلتا المتاجر الكبرى في الإمارات سبينيس ولولو.

ومن المقرر أن يشهد 2024 أيضا إدراج شركة المطاحن الثالثة السعودية، وهي واحدة من عدة عمليات الخصخصة في قطاع المطاحن بالمملكة.

مسؤول في "إنفستكورب": ندرس فرص إبرام صفقات استحواذ في 2024

وأظهرت بيانات مجموعة بورصات لندن أن شركات متمركزة في دول مجلس التعاون الخليجي جمعت 11 مليار دولار من عائدات طروحات عامة أولية في 2023، بانخفاض 45% عن 2022.

كما أظهرت البيانات أن الطروحات العامة الأولية في دول مجلس التعاون الخليجي شكلت 40% من إجمالي العائدات التي تم جمعها في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في 2023، بانخفاض من 56% في 2022.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.