وول ستريت

وول ستريت تتراجع للجلسة الثانية على التوالي مع ترقب شهادة باول أمام الكونغرس

تراجع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 1%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تراجعت الأسهم الأميركية يوم الثلاثاء، حيث خسر مؤشر داو جونز الصناعي 143 نقطة أو 0.4%. وانخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.4%. تراجع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 1% حيث شعرت أسهم التكنولوجيا بوطأة انخفاض السوق.

انخفض سهم "AMD" بأكثر من 2% بعد أن ذكرت "بلومبرغ" أن شركة تصنيع الرقائق واجهت عقبة تنظيمية ستمنعها من بيع شريحة ذكاء اصطناعي للصين. وانخفض سهم "GitLab" بأكثر من 13% بعد أن نشرت شركة البرمجيات توقعات ضعيفة للعام بأكمله.

مادة اعلانية

خسرت شركة "Apple" أكثر من 2% على خلفية تقرير من "Counterpoint Research" الذي وجد أن مبيعات iPhone انخفضت في الصين في الأسابيع الستة الأولى من عام 2024. وخسرت العديد من أسهم التكنولوجيا الضخمة الأخرى بما في ذلك "Tesla" و"Netflix" و"Microsoft" أكثر من 1%. قاد قطاع تكنولوجيا المعلومات في مؤشر S&P 500 المؤشر للانخفاض في جلسة الثلاثاء بانخفاض يزيد عن 1%.

تأتي هذه التحركات بعد أن أدت انخفاضات يوم الاثنين إلى تراجع مؤشر ناسداك من أعلى مستوياته القياسية.

وفي هذا السياق، يقول هاني أبو عاقلة - كبير محللي الأسواق في شركة "XTB" - أن الأسواق تترقب تصريحات رئيس الفيدرالي جيروم باول أمام الكونغرس. "أتوقع أن باول سيكون ماهرا في تصريحاته ولكن الخوف من الأسئلة".

وتوقع أبو عاقلة، في مقابلة مع "العربية Business"، أن الفيدرالي لن يبدأ في خفض التضخم حتى الشهر السابع من العام الجاري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.