سعر الذهب

الذهب يتخلى عن ذروة قياسية قبل شهادة باول

ظل فوق 2100 دولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تراجعت أسعار الذهب، اليوم الأربعاء، لكنها ظلت فوق مستوى 2100 دولار للأونصة، بعدما دفع ارتفاع الرهانات على خفض أسعار الفائدة الأميركية في يونيو/حزيران المعدن الثمين إلى مستوى قياسي في الجلسة السابقة قبل شهادة جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي).

وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 2124.46 دولار للأونصة بحلول الساعة 02:29 بتوقيت غرينتش. وتراجعت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة 0.4% إلى 2132.90 دولار.

وبلغت المعاملات الفورية مستوى قياسيا عند 2141.59 دولار للأونصة خلال الليل أمس الثلاثاء لترتفع للجلسة الخامسة على التوالي، بحسب "رويترز".

وتباطأ نمو قطاع الخدمات الأميركية قليلا في فبراير/شباط وسط انخفاض في معدل التوظيف وتراجع الطلبيات الجديدة للسلع المصنعة في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع في يناير/كانون الثاني.

وحومت عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل عشر سنوات بالقرب من أدنى مستوياتها في شهر واحد، مما يزيد الإقبال على شراء السبائك التي لا تدر عوائد.

ووفقا لتطبيق توقعات أسعار الفائدة الخاص بشركة إل.إس.إي.جي يرى المتداولين احتمالا يبلغ 71% في إقدام البنك المركزي الأميركي على خفض أسعار الفائدة في يونيو/حزيران ارتفاعا من 65% صباح أمس الثلاثاء.

ومن شأن انخفاض أسعار الفائدة زيادة الإقبال على شراء السبائك التي لا تدر عائدا.

وينصب تركيز المستثمرين على اليوم الأول لشهادة باول نصف السنوية أمام الكونجرس حول حالة الاقتصاد الأميركي.

وارتفعت البتكوين، أكبر عملة مشفرة في العالم، إلى مستوى قياسي الليلة الماضية قبل أن تتراجع بشكل حاد.

وأظهرت بيانات الأسبوع الماضي تراجع التصنيع الأميركي بشكل أكبر في فبراير/شباط وتراجع التضخم تدريجيا، وظلت معنويات المستهلكين ضعيفة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاتين 0.1% إلى 879.46 دولارا للأونصة، وانخفض البلاديوم 0.2% إلى 946.51 دولار، ونزل سعر الفضة 0.4% إلى 23.59 دولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.