الدولار

الدولار يتراجع بعد تصريحات رئيس "المركزي" الأميركي بشأن الفائدة

الين ارتفع وسط تزايد التكهنات برفع أسعار الفائدة في اليابان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

يتجه الدولار، اليوم الجمعة، صوب تسجيل أكبر انخفاض أسبوعي هذا العام بعدما عبر رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) عن ثقة أكبر بشأن خفض أسعار الفائدة في الأشهر المقبلة، في حين ارتفع الين وسط تزايد التكهنات برفع أسعار الفائدة في اليابان.

ويترقب المتداولون بيانات الوظائف في الولايات المتحدة المقرر نشرها في وقت لاحق اليوم والتي يمكن أن تؤكد أو تبدد توقعات السوق بتخفيض الفائدة بحلول يونيو/حزيران.

وقال باول إن البنك "ليس بعيدا" عن بناء الثقة التي يحتاجها لخفض أسعار الفائدة.

وأبقى البنك المركزي الأوروبي أمس الخميس سعر الفائدة الرئيسي عند 4% ومهد الطريق لخفضٍ في يونيو/حزيران. ومع ذلك، ارتفع اليورو لأن المستثمرين يرون أن الولايات المتحدة لديها متسع أكبر لخفض الفائدة.

وارتفع اليورو مسجلا أعلى مستوى في شهرين تقريبا عند 1.0956 دولار خلال التعاملات الآسيوية، مما أعاده لمنتصف النطاق الذي يتحرك فيه منذ عام. وارتفع بنحو 1% مقابل الدولار خلال الأسبوع.

وصعد الين 1.5% منذ مطلع الأسبوع في أفضل أداء بالنسبة المئوية منذ ديسمبر/كانون الأول، بعدما ألمح صناع السياسات إلى مؤشرات إيجابية للأجور والأسعار بما يمهد الطريق لأول زيادة في أسعار الفائدة في اليابان منذ 17 عاما.

وتجاوز الين المتوسط الذي تحرك فيه على مدار 50 يوما وبلغ أعلى مستوياته في شهر عند 147.54 في التعاملات الآسيوية المبكرة اليوم الجمعة.

وقاد ضعف الدولار إلى ارتفاع الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي 1.5% و1.1% خلال الأسبوع على التوالي. وارتفع الجنيه الإسترليني 1.2% هذا الأسبوع إلى أعلى مستوى في 2024 عند 1.2820 دولار.

ووصل الدولار الأسترالي إلى أعلى مستوياته منذ منتصف يناير/كانون الثاني عند 0.6631 دولار أميركي، والدولار النيوزيلندي لأعلى مستوى في أسبوع عند 0.6183 دولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.