الأسهم الأوروبية

الأسهم اليابانية تهوي أكثر من 2% مع تراجع أسهم الرقائق

تراجع سهم تويوتا موتور 3.1%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أغلقت الأسهم اليابانية على تراجع حاد، اليوم الاثنين، بعدما اقتفت الأسهم المرتبطة بالرقائق أثر نظيراتها الأميركية في الانخفاض، كما قوضت قوة الين شهية المُصدرين.

وهوى المؤشر نيكاي 2.19% ليغلق عند 38820.49 نقطة، في أكبر انخفاض له منذ الرابع من أكتوبر/تشرين الأول.

وقال شوجي هوسوي كبير الخبراء الاستراتيجيين في شركة دايوا للأوراق المالية "تراجعت أسهم الرقائق في الولايات المتحدة في نهاية الأسبوع الماضي، مما ساعد المؤشر نيكاي على الدخول في مرحلة تصحيح".

وأغلق المؤشران ناسداك وستاندرد اند بورز 500 على انخفاض يوم الجمعة، بعد أن وصلا إلى مستويات مرتفعة قياسية خلال الجلسة، بعدما عكست أسهم شركات الرقائق اتجاهها إثر مكاسب قوية.

وأضاف هوسوي "قوة الين ألحقت ضررا بالأسهم اليابانية. ومن المحتمل أن يستمر هذا الاتجاه حتى يختتم بنك اليابان اجتماع السياسة النقدية".

ويبدي عدد متزايد من صناع السياسة في بنك اليابان انفتاحا على فكرة التخلي عن أسعار الفائدة السلبية هذا الشهر وسط توقعات بزيادات كبيرة في الأجور العام الجاري.

وتزداد قوة الين مقابل الدولار على خلفية التكهنات الخاصة بتعديل سياسة بنك اليابان.

وهبط سهم طوكيو إلكترون لصناعة معدات الرقائق 3.15%، وتراجع سهم أدفانتست لصناعة معدات اختبار الرقائق 4.78%.

كما هوى المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 3%، قبل أن يقلص خسائره وينهي الجلسة على انخفاض 2.2% عند 2666.83 نقطة.

ونزل مؤشر القطاع المصرفي 3.84%.

وتراجع سهم تويوتا موتور 3.1% وكان له التأثير الهبوطي الأكبر على المؤشر توبكس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.