اقتصاد اليابان

أكبر صندوق معاشات تقاعدية في العالم يبحث فرص الاستثمار في بيتكوين والغابات

طلب معلومات عن "الأصول غير السائلة"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال صندوق التقاعد الحكومي الياباني يوم الثلاثاء إنه يطلب معلومات عن "الأصول غير السائلة" مثل عملة بيتكوين، كجزء من البحث في الاستثمارات الجديدة المحتملة.

وقال صندوق استثمار معاشات التقاعد الحكومي (GPIF) في اليابان، وهو أكبر صندوق معاشات تقاعدية في العالم من حيث الأصول الخاضعة للإدارة وفقًا لعدة تصنيفات مختلفة، إنه يبحث عن "معلومات أساسية" عن الأصول غير السائلة بخلاف تلك التي يستثمر فيها بالفعل.

وقال الصندوق إنه يضع الأموال حاليًا في السندات والأسهم المحلية والأجنبية والعقارات والبنية التحتية والأسهم الخاصة. وهو يبحث الآن عن معلومات حول الأصول الأخرى مثل الغابات والأراضي الزراعية والذهب وبيتكوين وكيف يمكن دمجها في محفظة صناديق التقاعد.

لا يوجد ما يشير إلى أن الصندوق الياباني سوف يستثمر في عملة بيتكوين أو العملات المشفرة الأخرى.

ويأتي البيان بعد أيام من وصول عملة بيتكوين إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق وبعد ارتفاع أكبر عملة مشفرة في العالم بأكثر من 130% خلال العام الماضي.

ويعود هذا الارتفاع جزئيًا إلى إطلاق صناديق بيتكوين المتداولة في البورصة في الولايات المتحدة هذا العام، والتي اجتذبت تدفقات بمليارات الدولارات. كما وتعود الارتفاعات مع ترقب المستثمرين لعملية التنصيف المقرر عقدها في أبريل.

كانت صناديق التقاعد حذرة للغاية بشأن الدخول في استثمارات العملات المشفرة بسبب الطبيعة المتقلبة لهذه الأخيرة. ومع ذلك، فقد تراجع البعض عن ذلك، حيث قام صندوق التقاعد في كوريا الجنوبية - دائرة التقاعد الوطنية - بشراء أسهم "Coinbase" العام الماضي.

وفي اليابان، اقترحت الحكومة في فبراير قانونًا من شأنه، في حالة إقراره، أن يسمح لصناديق الاستثمار بالاحتفاظ بأصول رقمية مثل العملات المشفرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.