وول ستريت

افتتاحية حذرة لـ"وول ستريت" مع ترقب اجتماع الفيدرالي اليوم

وسط توقعات بتثبيت الفائدة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

افتتحت المؤشرات في وول ستريت على حذر إذ لم يطرأ تغيير يذكر على مؤشر S&P 500 يوم الأربعاء حيث يترقب المستثمرون قرار سياسة الاحتياطي الفيدرالي في نهاية جلسة تداولات اليوم. وارتفع مؤشر السوق الواسع بشكل هامشي، في حين ارتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.2% بينما انخفض مؤشر داو جونز الصناعي 75 نقطة أو 0.2%.

وارتفع سهم "إنتل" بأكثر من 1% بعد أنباء عن أن البيت الأبيض يخطط لمنح شركة أشباه الموصلات 8.5 مليار دولار في شكل منح بموجب قانون الرقائق الإلكترونية. ارتفعت أسهم "Chipotle Mexican Grill" بنسبة 7% تقريبًا بعد الإعلان عن تقسيم الأسهم.

تنتظر وول ستريت بفارغ الصبر قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن سعر الفائدة، مع توقع على نطاق واسع أن يبقي الفيدرالي على معدلات الاقتراض دون تغيير في ختام اجتماع السياسة النقدية بعد يومين من المناقشات.

وعلى وجه التحديد، يركز المستثمر على الرسم البياني Dot Plot للحصول على نظرة أوضح حول عدد وتوقيت تخفيضات أسعار الفائدة، حيث يتوقع الكثيرون أن يبدأ جيروم باول في خفض الفائدة في يونيو. ويشعر البعض بالقلق من أن الموجة الأخيرة من تقارير التضخم الساخنة قد تؤدي إلى تخفيضات أقل مما تتوقعه الأسواق.

كما تترقب أيضاً الأسواق توجيهات الفيدرالي حول حجم الميزانية فمنذ عام 2022 وهو يقلص مييزانيته التي بلغت 7.5 تريليون دولار، بواقع 95 مليار دولار شهريا. منها 60 مليار من سندات الخزانة و35 مليار من سندات الرهن العقاري.

ووفقا لبيانات أداة "فيد ووتش"، يتوقع المتعاملون بنسبة 59% بدء الاحتياطي دورة تيسير السياسة النقدية في يونيو/حزيران، وهذه النسبة أقل بشكل حاد من التوقعات السابقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.