وول ستريت

الأسهم الأميركية تسجل مكاسب متتالية للأسبوع الثالث مع ترقب بيانات التضخم

مؤشر داو جونز الصناعي يرتفع 2.15% خلال الأسبوع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

حققت الأسهم الأميركية مكاسب متواضعة أمس الجمعة وسجلت المؤشرات الثلاثة مكاسب أسبوعية للأسبوع الثالث على التوالي مع تقييم المستثمرين لتعليقات مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) وترقبهم لبيانات التضخم الحاسمة الأسبوع المقبل.

وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 125.08 نقطة أو ما يعادل 0.32% إلى 39512.84 نقطة، فيما بلغت المكاسب الأسبوعية 2.15%.

وربح المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بواقع 8.6 نقطة أو 0.16% إلى 5222.68 نقطة، وسجلت ارتفاعا أسبوعيا بنسبة 1.85%.

بينما انخفض المؤشر ناسداك المجمع 5.40 نقطة أو 0.03% إلى 16340.87 نقطة، في حين سجل مكاسب أسبوعية بنسبة 1.15%.

وقالت لوري لوجان رئيسة بنك الاحتياطي الاتحادي في دالاس أمس الجمعة إنه لم يتضح بعد ما إذا كان قد تم تشديد السياسة النقدية بالقدر الكافي لخفض التضخم إلى نسبة 2% التي يستهدفها البنك المركزي الأميركي.

ويرجح رافائيل بوستيك رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في أتلانتا لرويترز أن يتباطأ التضخم في ظل السياسة النقدية الحالية، مما قد يجعل البنك المركزي يبدأ في خفض سعر الفائدة في عام 2024، على الرغم من أن الخفض قد يكون ربع نقطة مئوية فقط ولن يحدث قبل الأشهر الأخيرة من السنة.

وارتفع الدولار بعد تصريحات مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي مما يجعل السلع الأولية المقومة بالعملة الأميركية أعلى كلفة للمشترين من حائزي العملات الأخرى، وقد يؤدي بقاء أسعار الفائدة الأميركية مرتفعة لفترة أطول إلى إضعاف الطلب أيضا.

وفي الأسبوع المقبل، قد تؤثر بيانات التضخم الأميركية على قرارات الاحتياطي الاتحادي بشأن أسعار الفائدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.