الأسهم الأوروبية

أسهم أوروبا تتراجع متأثرة بالضبابية المتعلقة بخفض الفائدة

مقتفية أثر نظيرتها الآسيوية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

انخفضت الأسهم الأوروبية، اليوم الثلاثاء، مقتفية أثر نظيرتها الآسيوية، بعدما خفف مسؤولون بمجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) حماس المستثمرين بشأن خفض محتمل لأسعار الفائدة في ظل دعوتهم إلى الحذر إزاء السياسة النقدية.

وبحلول الساعة 07:10 بتوقيت غرينتش، انخفض المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.3%، ومحت خسائر أسهم قطاعي البنوك والمرافق أثر مكاسب أسهم الرعاية الصحية.

وسيركز المستثمرون على محضر اجتماع لجنة السياسة النقدية بالمركزي الأميركي ونتائج أعمال إنفيديا غدا الأربعاء لمعرفة ما إن كان الزخم الذي شهدته الفترة الماضية، ودفع الأسهم الأميركية والأوروبية للصعود، سيستمر، بحسب "رويترز".

وتأثرت معنويات السوق بعدما لم يبد مسؤولون بالمركزي الأميركي، ومنهم نائب رئيس البنك فيليب جيفرسون، استعدادا للقول إن التضخم يتجه للانخفاض صوب الهدف الذي حدده البنك وهو 2%، فيما دعا عدد منهم أمس الاثنين إلى مواصلة الحذر في السياسة النقدية.

يأتي تراجع الأسهم على الرغم من بيانات أظهرت أن أسعار المنتجين في ألمانيا انخفضت أكثر من المتوقع في أبريل/نيسان.
وصعد سهم أسترازينيكا 0.9% بعد أن أعلنت الشركة أنها تسعى لزيادة الإيرادات بنحو 75% إلى 80 مليار دولار بحلول 2030.

وانخفض سهم جنرالي 3.3% بعد أن أعلنت أكبر شركة تأمين إيطالية نتائج الربع الأول من العام.

وقفز سهم سايبم لخدمات حقول النفط 3.5% بعد فوزها بعقود، قيمتها 3.7 مليار دولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.