الذهب

الذهب مستقر ويتجه لتسجيل مكاسب للشهر الرابع على التوالي

المعدن النفيس صعد 2.5% منذ بداية الشهر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تتجه أسعار الذهب لتحقيق مكاسب للشهر الرابع على التوالي رغم غياب العوامل التي تكسب السوق زخما اليوم الجمعة وسط ترقب لقراءة رئيسية للتضخم في الولايات المتحدة يمكن أن توفر المزيد من المؤشرات حول خطط مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) بشأن أسعار الفائدة.

ولم يشهد الذهب في المعاملات الفورية تغيرا ليستقر عند 2343.04 دولار للأونصة بحلول الساعة 03:56 بتوقيت غرينتش. وصعد المعدن النفيس 0.3% منذ بداية الأسبوع وحتى الآن و2.5% منذ بداية الشهر.

وتراجعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.2% إلى 2341.40 دولار، وفقا لـ "رويترز".

وقال كايل رودا محلل الأسواق المالية لدى كابيتال دوت كوم إن المكاسب الشهرية تعود إلى عامل شراء البنوك المركزية واستمرار المخاطر الجيوسياسية.

وتترقب السوق الآن صدور بيانات مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي في الولايات المتحدة، وهو مقياس التضخم المفضل لدى المركزي الأميركي، والمقرر نشرها في الساعة 12:30 بتوقيت غرينتش.

وقال يب جون رونج المحلل الاستراتيجي لأداء السوق لدى آي.جي إن أي ارتفاع في نفقات الاستهلاك الشخصي يمكن أن يؤثر سلبا على الذهب، لكن الأمر قد يتطلب المزيد من العوامل لعكس الاتجاه الصعودي الأوسع مع احتمال تدخل المشترين للدفاع عن مستوى 2300 دولار.

وفي الوقت نفسه، تراجعت توقعات المتداولين بشأن خفض أسعار الفائدة بعدما تبنى مسؤولون بالمركزي الأميركي لهجة متشددة توحي بأن الطريق لا يزال أطول للوصول بالتضخم للمستوى المستهدف عند 2%.

ورغم أن الذهب يعد وسيلة للتحوط من التضخم، تزيد أسعار الفائدة المرتفعة من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الأصول التي لا تدر عوائد.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.8% إلى 30.95 دولار للأونصة، لكنها تتجه لتحقيق أكبر مكسب شهري منذ يوليو/تموز 2020.

وهبط البلاتين 0.2% إلى 1021.94 دولار، كما انخفض البلاديوم 0.2% إلى 945.56 دولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.