اقتصاد أميركا

بنوك كبرى تحذر من تراجع الأسهم الأميركية بسبب الانتخابات الرئاسية

مع استمرار حالة عدم اليقين حول الحملة الرئاسية وأرباح الشركات والسياسة النقدي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

حذر بنك مورغان ستانلي، من تراجع كبير في سوق الأسهم الأميركية مع استمرار حالة عدم اليقين حول الحملة الرئاسية الأميركية وأرباح الشركات والسياسة النقدية لبنك الاحتياطي الفيدرالي.

ولفت إلى أن احتمال حدوث تصحيح بنسبة 10% مرتفع جدا في الفترة الحالية وحتى الانتخابات.

بدوره توقع "غولدمان ساكس" أن تمر الأسواق الأميركية بفترة صعبة لمدة أسبوعين تبدأ في أغسطس إذا جاءت أرباح الشركات مخيبة للآمال.

أما بالنسبة لبنك جي بي مورغان فأشار إلى أنه متفائل، ولكن ليس لدرجة الثقة التامة بالأسواق، نظرا لضعف البيانات الاقتصادية الأخيرة.

من جهته، أطلق "سيتي غروب" تحذيرا لعملائه بشأن احتمال حدوث تراجع قوي على وول ستريت.

كان بنك غولدمان ساكس قد توقع حدوث تقلبات كبيرة في سوق الأسهم الأميركية خلال النصف الثاني من العام الجاري.

وقال إن هذه التقلبات قد تصل لتصحيح قبل الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، وهو ما يعني انخفاضا بنسبة 10% تقريبًا للأسهم.

ورأى "غولدمان ساكس" أن أداء الأسهم الأميركية في أغسطس يكون ضعيفا بالعادة حيث تتراجع السيولة، ولكن هذا الانخفاض قد يتفاقم بسبب الانتخابات الأميركية، حيث يتوقع البنك حدوث تصحيح قبل الانتخابات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.