.
.
.
.

تقنية "النانو" تقدم حلولا مبتكرة في "الطاقة المتجددة"

نشر في: آخر تحديث:

سلط جستن هول تيبينغ، الرئيس التنفيذي لشركة "نانو هولدينغز"، الضوء على نوع جديد من خلايا الطاقة الشمسية التي تعتمد على نظم "النانو"، وهي تقنية الجزيئات متناهية الصغر التي من شأنها أن تعزز خصائص الأشياء.

وأوضح تيبينغ في جلسة حوارية تفاعلية بعنوان "مستقبل الطاقة المتجددة" عقدت ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات، أن أهمية استخدام تقنية النانو في مجال الطاقة المتجددة تكمن في تعزيز تقنيات توليد الطاقة من مصادر غير تقليدية وغير قابلة للاستنفاد مثل طاقة الشمس والرياح.

وتطرق إلى أهمية وفوائد تقنية النانو في تقليص استهلاك الطاقة، وزيادة كفاءة إنتاجها، وكونها صديقة للبيئة، وذكر العديد من الأمثلة في هذا المجال، مشددا على ضرورة التحول من اقتصاد ملوث إلى اقتصاد أخضر.

وتحدث تيبينغ عن دور العلماء المسلمين منذ القدم في كافة الميادين وإسهاماتهم العديدة في مختلف المجالات كالفيزياء والكيمياء والطب والجغرافيا وغيرها، وشدد على ضرورة تبني الحكومات العلماء وتقديم كل ما يلزم لهم للقيام بتجاربهم وتنفيذ افكارهم وصولاً الى تحقيق الاهداف المنشودة.

ودعا الحوكمات إلى القيام بدورها تجاه المجتمع كونها جزءاً لا يتجزأ منه وإنشاء مراكز علمية تتبنى الشباب والأطفال للاستثمار في الجوانب الخلاقة لديهم، وتبني إبداعاتهم الذهنية، ومهارتهم وطاقاتهم الابتكارية لحثهم على الإبداع والاكتشاف يما يخدم المستقبل القريب.