.
.
.
.

التوترات تدعم استقرار النفط الأمريكي عند 92 دولارا

مخزونات الولايات المتحدة زادت 2.86 ميلون برميل في أسبوع

نشر في: آخر تحديث:
تراجعت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي يوم الخميس تحت ضغط من زيادة مخزونات الخام في الولايات المتحدة لكن المخاوف بشأن الإمدادات المرتبطة بتوترات الشرق الأوسط ساعدت على إبقاء الأسعار فوق 92 دولارا للبرميل مع انتظار المستثمرين مؤشرات على الطلب من بيانات إجمالي الناتج المحلي في الصين إحدى الدول الرئيسية المستهلكة للطاقة في العالم.

وهبط سعر العقود الآجلة للخام الأمريكي لتسليم نوفمبر تشرين الثاني 8 سنتات الى 92.04 دولار للبرميل بحلول الساعة 0019 بتوقيت غرينتش بعد صعودة 3 سنتات إلى 92.12 عند التسوية اليوم السابق.

وانخفض سعر عقود خام مزيج برنت لتسليم ديسمبر كانون الأول 4 سنتات الى 113.18 دولار للبرميل بعد تراجعه 78 سنتا إلى 113.22 دولار عند التسوية الجلسة السابقة.

وقالت ادارة معلومات الطاقة الامريكية يوم الأربعاء ان مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات المتحدة زادت بمقدار 2.86 ميلون برميل في الاسبوع المنتهي في 12 من اكتوبر تشرين الأول. وكان محللون استطلعت "رويترز" اراءهم قد توقعوا زيادة قدرها 1.7 مليون برميل.

وزادت الواردات 126 ألف برميل يوميا الي 8.31 مليون برميل يوميا خلال الأسبوع.