.
.
.
.

قطر وأبوظبي تبقيان إمداداتهما من الخام دون تغيير

منحا المشترين خيار طلب ما يزيد 5% عن الكميات المتعاقد عليها

نشر في: آخر تحديث:
قالت مصادر تجارية اليوم الخميس إن قطر وهي من صغار المنتجين في أوبك أخطرت مشترياً آسيوياً واحداً على الأقل بأنها ستمدّه بكل الكميات المتعاقد عليها من الخامين البري والبحري في ديسمبر/كانون الأول دون تغيير عن نوفمبر/تشرين الثاني.

وتخصص قطر كميات متساوية من الخام لزبائنها. ومنحت المشترين خيار طلب ما يزيد أو يقل 5% عن الكميات المتعاقد عليها وهو نفس ما فعلته لشهر نوفمبر. وكانت الخطوة متوقعة إذ إن قطر تمد زبائنها بكل الكميات المتعاقد عليها من الخامين منذ 2009.



وفي السياق ذاته، قالت المصادر إن شركة بترول أبوظبي الوطنية أدنوك ستمد عملاءها في آسيا بكامل الكميات المتعاقد عليها لشهر ديسمبر دون تغيير عن نوفمبر.

وأدنوك هي مصدر النفط الرئيس للإمارات العربية المتحدة العضو بمنظمة اوبك.

وقالت المصادر إن أدنوك أخطرت المشترين الآسيويين إنها ستمدهم بكل الكميات المتعاقد عليها لشهر ديسمبر من خاماتها الأربعة الأساسية وهي مربان وزاكوم السفلي وام الشيف وزاكوم العلوي.

وأضافت المصادر أن الشركة التابعة لحكومة الإمارة لم توضح بعد إن كانت ستمنح المشترين خيار طلب كميات تزيد أو تقل 5% عن الكميات المتعاقد عليها للتحميل في ديسمبر.

وقالوا إن أدنوك لم تمنح ذلك الخيار لشحنات خام مربان للتحميل في نوفمبر ما منع المشترين من الحصول على أي كميات اضافية عن المتعاقد عليها. لكنها منحت ذلك الخيار لمشتري الخام من باقي الأنواع.