دول الخليج تنفق 32 مليار دولار على الطاقة والمياه

منها 17 مليار دولار للمشروعات في السعودية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

ويشير التقرير، الذي نشرتها صحيفة الشرق الأوسط، إلى أنه مع توقعات بتضاعف الطلب على الطاقة ثلاث مرات خلال السنوات الـ25 القادمة، بدأت الحكومات باتخاذ تدابير مسبقة لتطوير البنية التحتية في بلادها، كان من أهمها عقد الشراكات مع القطاع الخاص وتمهيد الأرضية للنمو المتوقع، الخطوة التي خلقت فرصا مثالية للشركات العالمية العاملة في قطاع الطاقة للمشاركة في معرض الشرق الأوسط للطاقة، المعرض الرائد في القطاع على مستوى المنطقة، الذي يقام في الفترة ما بين 17 - 19 فبراير/شباط على أرض مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات.

وقالت أنيتا ماثيوز، مديرة معرض الشرق الأوسط للكهرباء: "ستحتاج منطقة الخليج إلى أكثر من 60 غيغاوات من الطاقة بحلول عام 2015. والسنوات اللاحقة ستشهد نموا وتطورا ملحوظا في قطاع البنية التحتية الخدمية"، النمو السكاني المطرد والتوسع الكبير في التجارة والصناعة والقطاع السكني، جميعها عوامل ستساهم في ارتفاع الطلب على الطاقة والمياه، والتوقيت الآن مثالي للشركات العالمية لعرض منتجاتها وخدماتها أمام صناع القرار خلال معرض الشرق الأوسط للطاقة".

ويشير تقرير "فينتشرز" إلى أن غالبية مشروعات الطاقة والمياه المزمعة في عام 2013 ستقام في المملكة العربية السعودية، التي ستشهد إقامة مشروعات جديدة بمقدار 17 مليار دولار، تتبعها كل من الإمارات والكويت، اللتان من المتوقع أن يصل حجم المشروعات الجديدة في كل منهما إلى نحو 4.2 مليار دولار.

وفي قطر، يقدر حجم مشروعات الطاقة والمياه في عام 2013 بنحو 3.2 مليار دولار، متقدمة على سلطنة عمان، التي من المتوقع أن يبلغ فيها حجم المشروعات الجديدة نحو 2.7 مليار دولار ، في حين يقدر حجم المشروعات المتعلقة بالقطاع في البحرين بنحو 1.1 مليار دولار لنفس العام.

ويعتبر معرض الشرق الأوسط للكهرباء الذي يقام للعام الـ38 على التوالي بتنظيم من إنفورما للمعارض، من أهم المعارض المتخصصة في قطاع الطاقة على مستوى المنطقة، حيث يتوقع أن تستقطب الدورة المقبلة للمعرض أكثر من 15 ألف زائر من 120 دولة حول العالم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.