الحكومة المصرية توحد سعر الوقود لمصانع الأسمنت بـ 6 دولارات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وأضاف المسئول أن هذا القرار يمثل صيغة وسط لحل الخلاف الناجم عن اعتراض مصانع الأسمنت التي تستخدم المازوت على رفع سعر طن المازوت إلى 2300 جنيه للطن مقابل 1000 جنيه حاليا بنسبة زيادة تمثل 130%..

وكانت مصانع الاسمنت العاملة في مصر قد هددت برفع سعر الطن بما يتراوح ما بين 150 إلى 160 جنيه للطن في حال رفع اسعار طن المازوت إلى 2300 جنيه للطن.

وقال المسئول، الذى فضل عدم ذكر اسمه، أن الاسعار الجديدة للمازوت والغاز ستطبق بدءا من الشهر الحالي على 4 مصانع أسمنت تستخدم المازوت في مصر وهي مصانع مصر قنا للإسمنت والنهضة وسيمكس في اسيوط واسمنت طره التابعة لشركة ايتاليسمنت.

وأضاف انه من المقدر ان تضيف زيادة اسعار الوقود لمصانع الاسمنت سواء كان غاز او مازوت 2 مليار جنيه ما يعادل 317.4 مليون دولار لخزينة الدولة التي تعانى بشدة من ارتفاع مخصصات الدعم.

وبلغت مخصصات دعم المنتجات البترولية في العام المالي 2011-2012 نحو 114 مليار جنيه، فيما يتوقع ان تتجاوز في العام المالي الجاري 100 مليار جنيه حسب بيانات صادرة عن وزارة البترول.

وكان وزير البترول المصري المهندس أسامة كمال قد أعلن في وقت سابق انه سيتم رفع اسعار المازوت للقطاع الصناعي باستثناء صناعات السلع الغذائية والمخابز والصناعات التي يحددها وزير الصناعة من 1000 جنيه للطن إلى 2300 جنيه.

وقال المسئول انه بمقتضى الزيادات السابقة للوقود بالنسبة لمصانع الاسمنت فمن المقرر ان يضيف وزير الصناعة مصانع الأسمنت لقائمة الصناعات المستثناة من قرار زيادة الاسعار على ان تحصل جميع المصانع في باقي قطاعات الانتاج على المازوت بسعره الجديد 2300 جنيه للطن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.