تقرير: السعودية تتجه لإقامة 6 مصافٍ للبترول والغاز

أرامكو تتوسع باستثماراتها من أجل زيادة طاقتها الإنتاجية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

بدأت السعودية التوسع في مشاريع الطاقة بشكل خاص في خطتها لتنمية اقتصادها خلال السنوات المقبلة، وهو ما أكدته وحدة "إيكونوميك إنتلجنس" التابعة لمجموعة الإيكونومست البريطانية، في تقريرها عن الاقتصاد السعودي عن شهر مايو الجاري، بحسب صحيفة "الرياض".

وقال تقرير إيكونوميك إن المملكة بصدد إقامة عدد من المشاريع الكبرى، بما في ذلك 3 مصافي بترول، ومجمع "صدارة" للبتروكيماويات المقرر افتتاحه في 2015-2016، إضافة إلى ثلاثة حقول غاز ومصنع لصهر الألمنيوم في رأس الخير الصناعية، ما يجعل التوقع بأن يكون النمو الاقتصادي قوياً ويبلغ في المتوسط 4.7% في الفترة بين عامي 2013 -2017.

وحول مشاريع المملكة الجديدة في مجالي البترول والغاز، قال المستشار الاقتصادي، الدكتور فهد بن جمعة، إن الأهداف الاستراتيجية للمملكة من خلال شركة "أرامكو" هي التوسع في مجال التكرير ومعالجة وتسويق المنتجات لرفع إنتاجية الاقتصاد السعودي وتحقيق المزيد من الرفاهية الاجتماعية.

وأضاف أن أرامكو تسعى لزيادة استثماراتها من أجل رفع طاقتها الإنتاجية من المنتجات المكررة والمواد البتروكيماوية، وهذا أدى إلى إضافة الزيت الخام الثقيل إلى الطاقة الإنتاجية المحلية للتكرير، وهو الأمر الذي سيستحوذ على جزء أكبر من إنتاج الشركة مع مرور السنوات.

ولفت إلى أن أرامكو أدركت مدى أهمية الغاز في توليد الكهرباء وإمداد محطات تحلية المياه وغيرها من الصناعات بالطاقة، كما أنه لقيم حيوي لصناعة البتروكيماويات، وكذلك يقلص استهلاك المملكة من استهلاك النفط مستقبلياً.

وذكر أن هذه الاستثمارت في التكرير والغاز ستخلق فرصاً وظيفية جديدة للسعوديين وفي القطاعات المرتبطة بها، مثل القطاعات التحويلية والتصنيعية والتجمعات الصناعية الأخرى التي تخدم مرافق الشركة التكاملية في مجال التكرير والكيماويات.

وقال إن إنتاج الغاز (الغاز الطبيعي الرطب إلى معامل الغاز) ارتفع من 9.4 مليار قدم قياسية مكعبة في اليوم في 2010 إلى 9.9 مليار قدم قياسية مكعبة في اليوم في عام 2011. وأطلقت أرامكو برنامج التنقيب والإنتاج للغاز غير التقليدي من أجل التركيز على الاستفادة من موارد الغاز الطبيعي غير التقليدية في المملكة والتي قد تضاهي احتياطياتها من الغاز التقليدي.

وأشار إلى أن برنامج حقل كران، الذي بدأ الإنتاج، وهو أول مرحلة لإنتاج الغاز غير المصاحب من الآبار البحرية في تاريخ أرامكو، سيكون عند اكتماله في عام 2013 قادراً على تسليم 1.8 مليار قدم مكعبة قياسية في اليوم من الغاز المار عبر خط أنابيب غاز يمتد تحت سطح البحر بطول 110 كيلومترات إلى معمل الغاز في الخرسانية.

وبين أن أرامكو بدأت أعمال الحفر في حقلي الغاز الحصباة والعربية البحريين الواقعين شمال شرق الظهران، محطمة بذلك العديد من الأرقام القياسية في أعمال الحفر، بما في ذلك حفر أكبر الآبار قطراً ومد أنابيب التغليف الأطول من نوعها، مضيفاً أن أرامكو أحرزت تقدماً كبيراً أيضاً في معمل الغاز الجديد في واسط، والذي سيكون أحد أكبر معامل الغاز التي بنتها أرامكو والذي سيتم الانتهاء منه في عام 2014.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.