تراجع صادرات نفط العراق إلى 2.484 مليون برميل في مايو

بسبب هجمات متكررة على خط الأنابيب وأعمال صيانة في الجنوب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال مسؤولان حكوميان يوم الاثنين، إن صادرات النفط العراقية تراجعت إلى 2.484 مليون برميل يوميا في مايو/أيار من 2.62 مليون برميل يوميا في أبريل/نيسان بسبب تباطؤ في شحنات نفط كركوك، إثر هجمات متكررة على خط الأنابيب وأعمال صيانة في الجنوب.

وقال المسؤولان إن العراق شحن 2.198 مليون برميل يوميا من البصرة مركز صناعة النفط في جنوب البلاد، و286 ألف برميل يوميا من الحقول الشمالية حول كركوك، منها 15 ألف برميل تم نقلها بالشاحنات إلى الأردن.

وأرقام صادرات مايو أقل من البيانات الأولية التي جاءت عند 2.6 مليون برميل يوميا والتي أعلنها وزير النفط عبد الكريم لعيبي يوم 26 مايو.

ويقول خبراء إن تراجع الصادرات يظهر صعوبة بلوغ مستوى الصادرات الذي حددته ميزانية 2013 عند 2.9 مليون برميل.

ومن بين المشكلات هجمات متكررة على خط أنابيب النفط الشمالي ووقف الشحنات من جانب إقليم كردستان ومشكلات البنية التحتية في الجنوب.

وقال مسؤول نفط حكومي "التوقف المتكرر لصادرات الشمال في أعقاب الهجمات التخريبية وأعمال الصيانة الجزئية للمنشآت النفطية في الجنوب أسهم في تراجع الصادرات".

وتوقف تدفق النفط من العراق إلى تركيا عبر خط الأنابيب كركوك-جيهان في مايو بسبب لهجمات متكررة لجماعات مسلحة. وينقل خط الأنابيب خام كركوك العراقي إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط.

ويسعى العراق إلى مضاعفة إنتاجه النفطي خلال الثلاث سنوات المقبلة، ويهدف في الأجل الطويل إلى ضخ 12 مليون برميل يوميا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.