.
.
.
.

"دانة غاز مصر" تنتج 200 مليون قدم مكعبة يومياً

يمثل النمو في الإنتاج زيادة بنسبة 29% عن المعدل في عام 2012

نشر في: آخر تحديث:

سجلت شركة دانة غاز في مصر رقماً قياسياً في معدل حجم الإنتاج بلغ 200 مليون قدم مكعبة قياسي يومياً (أي ما يعادل 500 .41 برميل من النفط المكافئ يومياً متضمناً 8000 برميل من السوائل المصاحبة) الذي يُعد الأعلى خلال السنتين الماضيتين.

ويمثل هذا النمو في الإنتاج زيادة بنسبة 29% عن المعدل في عام 2012.

وحافظت عمليات دانة غاز في منطقة دلتا النيل ومصنع استخراج سوائل الغاز الطبيعي في حقل "رأس شقير" التابع لمشروعها المشترك مع "الشركة المصرية البحرينية لمشتقات الغاز" على مستويات إنتاجها، وفقا لصحيفة "البيان".

يشار إلى أن دانة غاز بصدد تنفيذ عدد من المشاريع بهدف مواصلة رفع مستويات الإنتاجية إلى 50 ألف برميل من النفط المكافئ يومياً خلال الفترة المقبلة، وتشمل هذه المشاريع حفر آبار تطويرية جديدة، ومرافق ضغط الغاز لحقل الباسنت، وتمديد خط الأنابيب الجديد الذي يربط بئر سلمى وبئر توليب بمصنع الوسطاني للغاز.

وقال د.باتريك المان وارد، مدير عام دانة غاز مصر والمدير التنفيذي الجديد: "تبقى جمهورية مصر العربية جزءاً أساسياً من استراتيجيتنا طويلة الأمد، وسنبقى ملتزمين بتعزيز مستويات الإنتاجية وتطوير عملياتنا بما يحقّق الفائدة لمصر وللشركة في آن معاً. ولقد قمنا على مدى الأشهر الستة الماضية بحفر واختبار تطوير ثلاث آبار بنجاح، ووصل حجم الإنتاج إلى 500 .41 برميل من النفط المكافئ يومياً، الذي يعد أعلى مستوى إنتاج منذ أغسطس 2011".

وأضاف: "نحن نسعى إلى رفع مستويات الإنتاجية لتصل إلى 50 ألف برميل من النفط المكافئ يومياً في المستقبل القريب، ما يتطلب المزيد من الاستثمارات في الحقول، ومن هنا فإن التوصل إلى حل سريع بشأن تسوية مستحقّات الشركة المتأخرة على الحكومة المصرية سيسهم بدوره في تسريع اتخاذنا للقرار المتعلق بتنفيذ استثماراتنا الرأسمالية في مصر.

وتعتبر التطورات الأخيرة التي أدت إلى تحسن احتياطات العملات الأجنبية، والمساعدات المالية التي قدمتها دول مجلس التعاون الخليجي إلى مصر، من العوامل الإيجابية التي سيكون لها الأثر الإيجابي في تسوية هذه المستحقات".