.
.
.
.

%16 انخفاض في واردات أكبر 4 مشترين للنفط الإيراني

توقعات باستمرارية خفض الشحنات خلال المرحلة المقبلة

نشر في: آخر تحديث:

خفّض أكبر أربعة مشترين للنفط الإيراني الواردات بنسبة 16% في أول 8 أشهر من العام، ويرجح أن يستمر خفض الشحنات خلال الفترة المقبلة رغم بوادر تحسن للعلاقات بين طهران وواشنطن.

ودفعت العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي من أجل كبح الطموحات النووية الإيرانية الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية لتقليص اعتمادها على النفط الإيراني لتنخفض صادرات طهران بما يزيد عن النصف منذ أوائل 2012 وتفقد إيرادات شهرية تصل لمليارات الدولارات.

واستوردت الدول الأربع في الفترة من يناير إلى أغسطس 927 ألفا و860 برميلا من الخام الإيراني يوميا بانخفاض 16% عن نفس الفترة من العام الماضي حسب الاحصاءات الحكومية وجداول وصول ناقلات النفط.

وأظهرت البيانات أن الدول الأربع استوردت 865 ألفا و650 برميلا يوميا في أغسطس بزيادة نحو الثلث مقارنة بأغسطس من العام الماضي. وسبب الزيادة الكبيرة أن كوريا الجنوبية لم تشتر أي كميات من الخام الإيراني في أغسطس 2012.

وقالت وزارة التجارة اليابانية اليوم الاثنين إنها استوردت 214 ألفا و879 برميلا يوميا في أغسطس. وانخفضت واردات اليابان 2% إلى 187 ألفا و860 برميلا يوميا خلال 8 أشهر مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.