السعودية تنتج 50% من طاقتها بمصادر غير نفطية بـ2032

المملكة تتطلع إلى إنتاج 18 جيجاواط من الطاقة النووية في المستقبل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال الدكتور محمد قروان رئيس فريق الطاقة الذرية في مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة، إن المدينة تتجه لإنتاج 50% من الطاقة المنتجة في السعودية من مصادر غير نفطية في عام 2032.

ووفقاً لصحيفة الجزيرة، أكد قروان أن الهدف من إنشاء المدينة بناء مستقبل مستدام للمملكة من خلال إدراج مصادر الطاقة الذرية والمتجددة ضمن منظومة الطاقة المحلية.

وأوضح الدكتور قروان أن المملكة تتطلع إلى إنتاج 18 جيجاواط من الطاقة النووية في المستقبل، مشدداً على أن المملكة ستستغل هذا النوع من الطاقة بعد التأكد من سلامتها التامة، وستتم إجراءات القطاع بشفافية، وأن تطبيق الطاقة النووية في المملكة سيكون للأغراض المدنية فقط، وعبر التعاون الدولي، ووفق أعلى المعايير العالمية.

وأكد أن المدينة تخطط لتوطين 50 - 60% من أعمال تطوير محطات الطاقة النووية، مشيراً إلى أن الوظائف في هذا القطاع ستحتاج كوادر ذات تأهيل عالٍ ورواتب مرتفعة، وأن المدينة تخطط لتأسيس شركة قابضة للطاقة النووية ستكون مملوكة للحكومة بالكامل، تتفرع منها شركات لبناء المفاعلات، وأخرى متخصصة في الأبحاث والتطوير.

وأوضح الدكتور قروان أنه تم توقيع اتفاقيات مشتركة مع عددٍ من الدول في مجال الطاقة الذرية منها الأرجنتين، وفرنسا، والصين، وكوريا، وسيتم توقيع اتفاقيات أخرى مع أميركا، والمملكة المتحدة، وروسيا، وهنغاريا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.