.
.
.
.

تقرير: 35% تراجع في حفر آبار بحر الشمال البريطاني

انخفضت عمليات التنقيب بفعل أعمال الصيانة

نشر في: آخر تحديث:

تراجع عدد آبار النفط التي حفرت في بحر الشمال البريطاني أكثر من الثلث في الربع الثالث، ليثير ذلك مزيدا من المخاوف بشأن مستقبل المنطقة بعد تخفيض لتوقعات الإنتاج في وقت سابق من العام الجاري.

وقال مسح لمؤسسة ديلويت بتروليوم يوم الثلاثاء إنه خلال الأشهر الثلاثة من 31 سبتمبر أيلول، وهي فترة الصيف التي عادة ما تكون أكثر الفترات ازدحاما بعمليات التنقيب في بريطانيا، تم حفر 11 بئرا للتنقيب والتقييم بانخفاض نسبته 35% عن نفس الفترة من العام الماضي.

وكان عدد الآبار التي حفرت في الربع الثالث أقل بنسبة 31% عن الربع الثاني في 2013.

وتراجع إنتاج النفط والغاز البريطاني من بحر الشمال نحو الثلثين منذ عام 2000 وسجل انخفاضا كبيرا بشكل خاص العام الماضي بلغ 14.5% و18% في 2011.

وكان من المتوقع أصلا حدوث ارتفاع في الإنتاج خلال العام المقبل، ولكن أجل هذا في شهر أغسطس/ آب لعام 2015 لأن الحقول تتطلب مزيدا من الصيانة.

وعرقل الانخفاض في إنتاج النفط والغاز الاقتصاد البريطاني في السنوات الأخيرة، ملحقا الضرر بمحاولات تحفيز النمو الذي من المتوقع أن يكون قضية رئيسية في الانتخابات العامة عام 2015.