.
.
.
.

طهران تتجه إلى إلغاء عقد توريد الغاز لباكستان

واردات اليابان من النفط الخام الإيراني تقفز 35%

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت بيانات من وزارة الاقتصاد والتجارة اليابانية اليوم الخميس أن واردات اليابان من النفط الخام من إيران في سبتمبر قفزت بنسبة 35% عن مستواها قبل عام لتصل إلى 252216 برميلا يوميا، لكن في الجانب الآخر، ستخسر إيران مليارات الدولار لفسخها عقد توريد الغاز إلى باكستان.

وبحسب ما نقلته وكالة أنباء فارس شبه الرسمية عن وزير النفط الإيراني بيجان نمدار زنغنة قوله إن إيران ستتخلى على الأرجح عن عقد بمليارات الدولارات لتوريد الغاز إلى باكستان.

وقال نمدار على هامش منتدى عن الغاز في طهران "عقد توريد الغاز إلى باكستان من المحتمل إلغاؤه." لكن الوزير لم يذكر تفاصيل أخرى.

وبموجب العقد من المفترض أن تقوم إيران بتصدير 21.5 مليون متر مكعب من الغاز يوميا إلى باكستان من العام القادم.

وكان المشروع الذي يطلق عليه "أنبوب السلام" ويتكلف 7.5 مليار دولار قد واجه تأخيرات متكررة منذ التفكير فيه في تسعينيات القرن الماضي لربط حقل جنوب فارس العملاق في إيران بباكستان والهند.

إلى ذلك، تحصل اليابان والصين والهند وكوريا الجنوبية على الجانب الأكبر من صادرات إيران من النفط وتتعرض لضغوط لتقليص مشترياتها من البلد العضو بمنظمة أوبك بمقتضى عقوبات غربية تهدف إلى خفض الإيرادات النفطية لطهران بسبب النزاع حول برنامجها النووي.