.
.
.
.

إجلاء عاملي شركة غاز باليمن بعد انفجار بمرفأ بلحاف

"توتال" الفرنسية تمتلك 39.6% من الشركة اليمنية و17.2% لـ"هنت أويل"

نشر في: آخر تحديث:

قال موظف بالشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال ومتحدث باسم توتال الفرنسية، إن الشركة اليمنية قامت بإجلاء بعض الموظفين الأجانب بعد انفجار في مرفأ بلحاف.

ويشحن مرفأ بلحاف - أكبر مشروع صناعي في اليمن - الغاز الطبيعي المسال لآسيا بصفة أساسية ولبعض الدول الأوروبية، وكانت الهجمات على خط الأنابيب الذي يغذي المنشأة عرقلت الصادرات في وقت سابق من العام.

وقال موظف يمني في الشركة في ساعة متأخرة من مساء أمس "جرى نقل بعض الموظفين إلى دبي، والبعض الآخر لجيبوتي، ولكن المنشأة ما زالت تعمل، قرار الإجلاء احترازي".

وأكد متحدث باسم توتال أن الإجلاء الجزئي قد يمتد حتى الجمعة أو السبت على الأرجح. وأضاف أنه نتيجة حادث الجمعة.

وقالت الشركة اليمنية إن الأنشطة لم تتوقف بعد الانفجار الذي وقع يوم الجمعة. وجاء انفجار بلحاف بعد يوم من مقتل 56 شخصاً في هجوم على مجمع وزارة الدفاع اليمنية في العاصمة صنعاء.

وقالت الشركة على موقعها على الإنترنت إن الانفجار لم يسفر عن سقوط ضحايا، ولم يلحق سوى أضرار ببعض المعدات غير الضرورية، ولم تبين الشركة سبب الانفجار، ولكنها أضافت أنه يجري التحقيق في الحادث. ولم يتسن الاتصال بمتحدث يمني للتعليق.

وافتتح مرفأ بلحاف في عام 2009، ويخضع لحراسة مشددة من القوات اليمنية، ويورد الغاز الطبيعي المسال بموجب عقود طويلة الأجل لشركة "جي دي إف سويز" و"توتال" وشركة الغاز الكورية. وتمتلك توتال الفرنسية حصة 39.6% في الشركة اليمنية وتبلغ حصة "هنت أويل" 17.2%.