.
.
.
.

ليبيا تتوقع إعادة فتح الموانئ النفطية الأسبوع المقبل

برنت ينهي انخفاض الأسبوع الفائت بارتفاع طفيف

نشر في: آخر تحديث:

أغلقت أسعار العقود الآجلة لخام القياس الأوروبي مزيج برنت على ارتفاع طفيف بعد أن تذبذبت بين الصعود والهبوط، وسط حيرة في أسواق النفط بشأن حالة عدم اليقين التي تحيط باحتمالات استئناف الصادرات من موانئ نفطية في شرق ليبيا.

وتراجعت عقود النفط الأميركي حوالي دولار مع تعرضها لضغوط من توقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي قد يعلن تقليصا لبرنامجه لمشتريات السندات في وقت قريب ربما الأسبوع القادم. لكن الأسعار تمكنت من الارتفاع من أدنى مستوياتها للجلسة.

وأعطى برنامج البنك المركزي الأميركي لمشتريات السندات والذي يعرف بالتيسير الكمي دعما لأسواق الأصول العالية المخاطر مثل السلع والأسهم.

وبعد أن أشارت حركة تسعى إلى حكم ذاتي في شرق ليبيا في وقت سابق هذا الأسبوع إلى أنها ستنهي سيطرتها على 3 موانئ نفطية بشرق البلاد عادت وقالت إنها ستتفاوض مع مسؤولين بالحكومة اليوم. لكنها أضافت أنها ستحاول بيع النفط بنفسها إذا لم تستجب الحكومة المركزية لمطالبها للحصول على حصة أكبر من الثروة النفطية.

وقالت الحكومة الليبية إنها تتوقع أن تعيد قبائل في شرق البلاد فتح الموانئ النفطية الثلاثة أوائل الأسبوع القادم وهو ما قد يزيد الصادرات الليبية من مستواها الحالي البالغ 110 آلاف برميل يوميا.

وغذت صراعات داخلية تهدد صناعة النفط الشكوك فيما يتعلق بقدرة ليبيا على زيادة إنتاجها من الخام بشكل كبير.

وأشارت وكالة الانباء الليبية الرسمية إلى أن إنتاج البلاد من النفط تراجع إلى 220095 برميلا يوميا من 1.4 مليون برميل يوميا في يوليو.

وأنهت عقود برنت تسليم يناير الجلسة مرتفعة 16 سنتا أو 0.15% لتسجل عند التسوية 108.83 دولار للبرميل بعد أن خسرت أكثر من دولار. وينهي خام القياس الاوروبي الأسبوع على خسائر تزيد عن 2%.

وتراجعت عقود الخام الأميركي الخفيف 90 سنتا أو 0.92% لتسجل عند التسوية 96.60 دولار للبرميل بعد أن هبطت أكثر من دولار أثناء الجلسة.

وصعدت العقود الآجلة للخام الأميركي 5 دولارات منذ بداية ديسمبر. وبلغ الفارق بين أسعار برنت وخام غرب القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 12.23 دولار منخفضا أكثر من 5 دولارات منذ بداية ديسمبر.